مساندة عراقية لقضية اختفاء الفتيات المسيحيات بمصر

الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية

اضغط على الصورة

السبت، 18 سبتمبر 2010

 صيغة المشروع المهدوي الجديد
 تنتظر موافقة السيد الدريني  لاعتمادها في المشروع الاساسي 
وكذلك موافقة الامانة العامة للاتحاد ،
صادق الموسوي 

(الاتحاد المهدوي) التمهيد لمنقذ البشرية
بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على اشرف خلق الله محمد وآله الطاهرين،وعلى أصحابه الغر الميامين ، وعلى السيدة العذراء وروح الله السيد المسيح وعلى جميع الأنبياء والمرسلين(عليهم السلام).
السلام عليكم أيها الأحرار في كل بقاع الأرض:
نطرح عليكم مشروعنا العالمي ونرغب اخذ آراء الجميع مهما كانت ديانته وانتماءه من الذين يؤمنون بظهور منقذ البشرية في آخر الزمان الذي يملا الأرض قسطا وعدلا بعدما ملأت ظلما وجورا وقيام الدولة العالمية التي يسودها الأمن والأمان والرخاء والازدهار .
(الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية )
 لإحياء قيم المحبة ونشرالسلام في العالم اجمع

أن مشروعنا انساني بحت  بعيد عن الطائفية والعرقية ونظرته  لجميع الخلق على انهم شركاء في الانسانية ، وهو جاء لتحريك ضمير الأمة لاستثمار الطاقات العظيمة المبثوثة فيها الذي ذكرها الباري تعالى  في نهج الاسلام  وشرعه بكل مذاهبه ، فلتجمعنا كلمة التوحيد  اعظم كلمة في كل الوجود كلمة (لا اله الا الله ) تحت اسم سيد الخلق (محمد رسول الله) الذي بعثه الله تعالى رحمة لجميع العالمين وليس للمسلمين فقط ،وعلى الركيزة الثالثة قرآننا المجيد التشريع الالهي لكل العصور .
فليكن عالمنا الإسلامي عالم الرحمة والمودة ، بالتعاون مع الأخيار والجهات الإنسانية من مختلف الأديان والأطياف في كل أنحاء العالم ، لإنقاذ جميع البشرية الغارقة في الجهل والتعصب الاعمى  وخلق الفتن  والحروب المفتعلة ، لايقاف نزيف الانهار من الدماء وايقاف ازهاق الملايين من الارواح البريئة التي جميعنا مسؤولين عنها امام الله عز وجل ،
 ومساعدة الارامل واليتامى وما اكثرها في  العراق ودول اخرى نتيجة الحروب والتطرف المخترق لجميع الديانات ، وتعرية الجهات المتطرفة التي تتستر بالدين وقلب الشريعة التي تعكس الاساءة للاسلام او الدين المسيحي وغيرها من بقية الديانات بحسب التطرف الموجود في كل الديانات .
وتقديمها للعدالة الالهية من خلال تقديمهم للمحاكم الدولية لاخذ القصاص العادل بحق كل من افتى وشارك وساند بالاموال والسلاح والجهد النفسي على قتل النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق .
فلنبدأ باستخلاص القيم المشتركة صونا للتعايش السلمي وإحياء قيم المحبة واحلال السلام في كل ربوع العالم الانساني والتوجه  لعبادة الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لا اله الا هو ، فمهما كانت صفة العبادة فهي غير خارجة عن عبادة الواحد الاحد سوى التعددية في الالوهية ،
فان الجميع اصابوا في التصديق والبعض منهم اخطأوا في التصوّر. مثل قول عبدة الاصنام نحن
لا نعبدها بل نعبد الروح التي تسكن فيها ، او قولهم لتقربنا الى الله زلفى ،فهنا اصابوا في
 التصديق ولكنهم اخطأوا في التصّور ، فليكن شعارنا منذ الان  الدين لله والوطن للجميع .


تمهيد :
(الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية )
 لإحياء قيم المحبة ونشرالسلام في العالم اجمع

العراق بلد الحضارات والامجاد
 يتطلب من جميع ابنائه الخيرين انتشاله من دوامة الموت والدمار والنهوض به وتقويته ليصبح في كامل جاهزيته ليتمكن من القيام بمسؤولياته تجاه أبنائه والإنسانية .
وهذا  البلد المعطاء يتعرض لهجمة شرسة تستهدف شعبه ومقدراته وحاضره ومستقبله وأمنه واستقراره وسيادة أراضيه من قبل الدجال وقواه المحلية والإقليمية والعالمية التي تدور في فلكه .
وبما اننا نعيش عصر الظهور المبارك لمن سيملأ الأرض قسطا وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجورا نتقدم الى الأوفياء لله ونبيه وآله  وصحابته الكرام وللإنسانية بمختلف أديانهم وأعراقهم وألوانهم ومذاهبهم الدينية والسياسية بهذه النقاط بغية المساهمة في ردع المعتدين ونصرة المستضعفين والنهوض بعاصمة الحق واليقين  بغداد العروبة ومهد الحضارات وارض الانبياء والصالحين والصحابة التابعين .
ونهيب بالأوفياء دراسة هذه النقاط ورفد مشروع (الاتحاد المهدوي )
إننا نستصرخ ضمائر الشرفاء داخل وخارج العراق
والنظر الى ما آلت إليه أمور شعب عظيم أعطى للإنسانية منذ سيدنا إبراهيم وحتى يومنا هذا  وادعوكم جميعاً للمشاركة في هذا المشروع الانساني الذي يحقق للانسان انسانيته ويشعره بالامن والامان والسعادة والهناء في العيش بحرية وسلام ونبذ العنف والتطرف الاعمى العنصري والطائفي المقيت.

والله ولي التوفيق انه ولي المؤمنين
السيد محمد الدريني
أمين مجلس آل البيت – مصر

(الاتحاد المهدوي)


أولاً :
اللجنة الحقوقية لمعالجة الخطر القائم ,تتولى  الآتي:-
أ‌- الملاحقة القضائية أمام المحاكم الجنائية الدولية لكل من يحرض على الفتنة الطائفية والعرقية التي تبث سمومها للاقتتال بين المسلمين وبقية الاديان (وخاصة اصحاب الفتاوى التكفيرية )
الذين يحرضوا على الكراهية ويعرضون الحياة البشرية  لخطر  الموت والدمار والفناء .

ب‌- محاكمة الأنظمة المتورطة فى جرائم لا تسقط بالتقادم ضد الاقليات والذين تتوفر الأدلة الكافية بشأنهم في جميع دول العالم .

ت‌- المطالبة بأموال العراق المنهوبة والتي استقرت في دول منها الأردن والجمهورية اليمنية والمطالبة بتسليم العناصر العراقية الموجودة بتلك الدول والمتهمة بالسرقة والقتل.
ث‌- مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بتعويضات لاكثر من مليون أرملة وأربع ملايين طفل فقدوا عائلهم منذ الاحتلال وحتى اليوم

ج‌- اعتماد الأطروحة الحقوقية للشهيد السيد محمد صادق الصدر (قدس سره) (نظرات إسلامية في إعلان حقوق الإنسان)
 الى جانب العهد الدولي لحقوق الإنسان .


ثانياً :
الملتقى العالمي لحقوق السادة الأشراف .
للتواصل والتعارف امتثالاً لكتاب الله وسنة نبيه (صلى الله عليه وآله وسلم) .
لجنة تشجير مسار آل البيت (عليهم السلام)
العمل على التشجير حتى الحدود مع ارض الحرمين وإيران وسوريا في إطار برنامج تشجير المسار في (مصر – الأردن – سوريا – ارض الحرمين – إيران – اليمن – العراق).




ثالثا"
الملتقى الشيعي – السني للتقريب بين المذاهب وتفعيل الانتظار المهدوي ,
تتولى الآتي :-
أ‌- التقريب بين السنة والشيعة والانطلاق من نقاط الاتفاق وإتباع المنهج التدريجي لمناقشة النقاط الخلافية .
ب‌- تفعيل الكتل المليونية (السنية والشيعية) بطرح مقررات الحث على بيعة الإمام المهدي المنتظر(ع) واحترام معتقدات الجميع في ذلك .
ت‌- دعوة الأزهر الشريف لعقد مؤتمر عالمي حول الإمام المهدي (ع) من واقع المذاهب السنية للتصدي للمنكرين .
ث‌- الحث على تكوين لجان سنية – شيعية في شتى أنحاء العالم لتفعيل الدعوى المهدوية كقاسم مشترك بين السنة والشيعة صوناً للانتماء الى الإسلام .

ج‌- دمج الوقف الشعي والوقف السني بوقف واحد موحد يدل على وحدة المسلمين في العراق ويطلق عليه (وقف المسلمين).
 د- دعوة السيد احمد عبد الغفور السامرائي (حفظه الله) والشيخ  صالح الحيدري لرئاسة الملتقى .


رابعا":
الملتقى الإسلامي – المسيحي لدعوة الشراكة في الإنسانية ويتولى :
أ‌- الانطلاق من قاعدة التعامل كما رسمها أمير المؤمنين (ع) ((مفسر صوت ناقوس الكنائس)).. ان لم يكن أخ لك في الدين فهو نظير لك في الخلق .
ب‌- تقديم القواسم المشتركة من واقع نهج آل البيت (عليهم السلام) وبما يهيء الجميع لانتظار الإمام المهدي والسيد المسيح (عليهما السلام) .
ت‌- إقامة مزار رمزي للسيد المسيح (ع) في العراق استناداً الى حقائق تاريخية.

د‌- استخلاص القيم المشتركة صوناً للتعايش السلمي وإحياءاً لقيم المحبة والسلام .


خامساً :
لجنة علوم الطبيعة والفضاء , وتتولى الآتي :
أ‌- التنسيق مع وكالة ناسا الفضائية والبدأ بالحوارات ورفدها بأطروحات من واقع نهج آل البيت (عليهم السلام) ودعوتها لتنويع مصادرها الإسلامية .

ث‌- تشكيل لجنة علمية للتعامل مع الظواهر المختلفة ذات العلاقة الوثيقة بقائد الإنسانية.
ج‌- دعوة العلماء المسلمين والعرب في مراكز الأبحاث العالمية للمشاركة وتزويدهم بالموقف الشرعي .

سادساً :

لجنة الاتصال بالحكومة العراقية والأمم المتحدة والدول ذات العضوية الدائمة في مجلس الأمن, وتتولى الآتي:

ا- التنسيق مع الحكومة العراقية فيما يخص الإشراف على التعويضات من الدول وما يتطلبه بعض التحركات من موقف رسمي .

ب‌- الاتصال بممثليات الدول ذات العضوية الدائمة في مجلس الأمن وتسليمهم خطاب (يتفق على صياغته) يحمل المبادئ .الأساسية للإسلام في مواجهة أيدلوجية 11 سبتمبر البغيضة .

ت- دراسة طلب تحريك ما يعرف بالإجراء (1503) ضد الدول التي ترعى وتوفر الدعم للحركات الإرهابية الملتحفة بالدين.




سابعاً :
لجنة إغاثة ضحايا الإرهاب ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة ,
وتتولى الآتي :
أ‌- تكوين لجان نوعية للاتصال بالضحايا وتوثيق حالاتهم .
ب‌- الدعوة الى إنشاء صندوق مساعدات عاجلة للحالات الحرجة وذوى الاحتياجات الخاصة .
ت‌- المطالبة بامتيازات استثنائية مؤقتة للضحايا حتى يتم الحصول على تعويض .
ث‌- تأسيس وحدات العلاج النفسي لأسر الضحايا تجنبا لكارثة مجتمعية مستقبلاً .
ج‌- إنشاء مركز فاطمة الزهراء او مريم  (ع)
لإيواء ما يعرف بأطفال الشوارع وآخر لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، الشراكة مع منظمات المجتمع المدني في العراق والعام  والتنسيق مع منظمات حقوق الانسان العالمية .


ثامناً :
ا‌-لجنة  مكافحة التصحر والحفاظ على البيئة والاحتباس الحراري .

ب- مقاضاة الدول المتسببة في الأضرار بالبيئة والتربة والإنسان أبان حربهم مع النظام البائد والمطالبة بالتعويضات العادلة .

ت‌- مطالبة منظمات المجتمع الدولي للتضامن مع شعب العراق لإزالة الألغام وإحداث التنمية الشاملة بها .

ث- رفع شعار مليون فرصة عمل في مشروعات متنوعة تعتمد على الاستفادة من الموارد الطبيعية المتنوعة في إطار المشروع وإقامة مهرجان عالمي ثقافي وديني وأدبي ، والزام الحكومة العراقية بتنفيذ هذا الشعار بفتح المشاريع واعطاء الفرصة لشركات عراقية واجنية مع شرط تشغيل ايدي عاملة من العراقيين نسة لا تقل عن 60% من الايدي العاملة للشركات الاجنية ، بالاضافة الى وضائف حكومية على الملاك الدائم .


تاسعا
:ً
لجنة الاتصال بالمرجعية الرشيدة علماء الازهر الشريف وعلماء المسلمين والمسيحيين كافة 
للحصول على الدعم المعنوي والمباركة والتاييد والنصرة للقضايا التي تخدم الانسانية جمعاء.
ب‌- عرض نتائج سعي اللجان وتزويدها بإرشادات والنتائج التي توصلت ايها اللجنة .
ت‌- ترشيح العلماء من مختلف الديانات في المؤتمرات الدولية ذات العلاقة .
ث‌- حث جميع العلماء بالتصدوي لمشروع ما يعرف بالمسيحية الصهيونية للنيل من الإسلام وأهله والتصدي لجميع المتطرفين من جميع الديانات.
ج‌- حث جميع العلماء  لأتباعهم  داخل وخارج العراق الى مؤازرة الأهداف الواردة التي تقرها لجنة
العلماء .

.
عاشرا" :
لجنة الإعلام والعلاقات العامة والتواصل الجماهيري وتتولى الآتي :
أ‌- التغطية الإعلامية لنشاط اللجان المذكورة .
ب‌- الدعوة للمؤتمرات الصحافية العالمية حسب ما تقتضي لجان التحرك.
ت‌- التوعية العامة بقضايا اللجان وضروراتها والمشاركة فيها .
ث‌- التنسيق للقاءات اللجان والملتقيات التخصصية مع ممثليات الدول والأمم المتحدة .
ج‌- تحديد أماكن الانعقاد والدعوة لها حسب الحاجة التي يحددها أمين عام الاتحاد المهدوي  والذي سيتم اختياره فى المؤتمر الأول.


احدا عشر :
لجنة التعامل مع الأزمات والتنسيق بين اللجان
وتتولى الآتي :
أ‌- إدارة الأزمات الطارئة التي تعوق عمل اللجان .
ب‌- إدارة الأزمات الخارجية الناتجة عن تحرك اللجان المتخصصة .
ت‌- توفير الدراسات والإحصاءات والمعلومات اللازمة لدعم اللجان.
ث‌- التنسيق بين اللجان ودعم التحركات المشتركة .
ج‌- الحصول على الخبرات العالمية اللازمة لدعم التحركات .

والله ولي التوفيق والسداد انه ولي المؤمنين



السيد محمد الدريني
أمين مجلس آل البيت – مصر
هاتف مصر /0020118782049 - العراق/ 07803149970
alelbit@yahoo.com
-------------------------------------------
رئيس اللجنة التحضيرية للإعداد والتنسيق
السيد صادق عبد الواحد الموسوي
موبايل: 07807415858
sadiq-988@hotmail.com :ايميل
www.allqaim.blogspot.com :شبكة الموقع


ليست هناك تعليقات: