مساندة عراقية لقضية اختفاء الفتيات المسيحيات بمصر

الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية

اضغط على الصورة

الخميس، 2 يونيو 2011

الدريني يقدم مشروع عمل لجمهورية ايران الاسلامية ،من اجل وحدة المسلمين.


السيد محمد الدريني امين عام  المجلس الأعلى لآل البيت

عضو (إتحاد قوى ثورة مصر)
http://2.bp.blogspot.com/_8RB6BpQptiA/TFOdVepTHdI/AAAAAAAAAKo/jP5O2siFk3c/S220/16.jpg
 يقدم  مشروع  ورقة عمل لعلماء وحكماء جمهورية ايران الاسلامية  من اجل وحدة الاسلام والمسلمين ،والتي ستلقى  على الحضور من قبل اعضاء وفد  الدبلوماسية الشعبية  الذى سيزور الجمهورية الإسلامية الإيرانية .

اليكم نصها
 
السادة أعضاء وفد الدبلوماسية الشعبية للجمهورية الإسلامية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  وبعد
يؤسفنى عدم مشاركتى معكم حيث كان مقررا ان أكون ضمن الوفد بيد  أن الحالة الصحية حالت دون ذلك ولذا حرصت ان تصل هذه الورقة الى حضراتكم لمناقشتها واقرار ماسيتم السعى من أجل تحقيقه  واخراج مشروع ورقة العمل فى صورته النهائية بعد الإضافة أو الحذف وذلك لتدشين علاقات مصرية – ايرانية تليق بحجمهما ومانتوسمه نحن شعب مصر بعد ثورة يناير العظيمة.
 
أولا: صونا للعلاقات العربية – الإيرانية وتفويتا لكثير من مؤامرات تهدف الى إشعال حروب متنوعة تهدف فى مجملها الى تهديد تلك العلاقات لذا فإن مصر تطالب الجمهورية الإسلامية بالتعامل مع الملف العربى من خلال مصر يناير وماتمثله من قيم ومثل للحفاظ على العلاقات الأخوية وعدم إفساد العلاقات المصرية – الإيرانية فى مواجهة المؤامرات المشار اليها.
 
ثانيا: التعاون المصري - الإيرانى لإستصلاح 3 ملايين فدان فى السودان وأعالى النيل والاستفادة من التجربة الايرانية الزراعية فى افريقيا.
 
ثالثا: التصنيع المشترك بين مصر وايران فى مجال الصناعات الثقيلة والسيارات والانتاج الحربى والتبادل التجارى وتشجيع دخول السلع المصرية وانشاء مصانع مشتركة وتوقيع اتفاقيات فى مجال الطيران ومجالات التعاون الاخرى.
 
رابعا: التعاون بين الازهر الشريف (كأب للسنة  والشيعة)وحوزة "قم" المقدسة وتشكيل لجنة رسمية معنية للتقريب بين المذاهب واستخلاص مفاهيم الشراكة فى الانسانية بإشراك كتل المثقفين والسياسين والإعلام وتشكيل لجنة مشتركة من المسلمين (السنة والشيعة) والمسيحيين تسمى  لجنة (التمهيد المهدوى) استنادا الى مسلمات سنية – شيعية تؤمن برسالة الامام المهدى وعلاقته بالسيد المسيح ( عليهم السلام ) وبما يحقق الشراكة فى الانسانية انطلاقا من مقولة أمير المؤمنين عليه السلام " ان لم يكن اخا لك فى الدين فهو نظير لك فى الخلق ".
 
خامسا: التعاون فى مجال الانتاج السينمائى والدرامى باستثمارات ايرانية فى ذلك ودعم توجهات مصر فى الدبلجة باللهجة المصرية.
 
خامسا: التعاون العسكرى البحرى المصرى والايرانى فى البحر الأحمر والعربى والخليج وبما يشكل ردعا كاملا للغواصات الاسرائيلية التى تحمل رؤسا نووية "دولفين "والاتفاق على اقامة نقاط ثابتة ومتحركة فى جزر البحر الأحمر لمحاصرة النشاط الصهيونى ومواجهة القرصنة التى تهدد الملاحة فى البحر الاحمر .
 
سادسا: التعاون فى مشروع "تشجير مسار آل البيت" و"العائلة المقدسة" من القاهرة حتى حدود مصر الشرقية خاصة المشروعات الزراعية والاقتصادية على جانبى الطريق فى سيناء على النحو المطروح حاليا امام المجلس العسكرى ومجلس الوزراء ووزير الثقافة.(مع مشروع سياحة العتبات المقدسة فى مصر).
 
سابعا: التعاون فى مجال سياحة العتبات المقدسة وبما يسمح لملايين الزائرين سنويا لمراقد آل البيت فى مصر .
 
ثامنا: اتفاق للتعاون ا لمصرى – الايرانى- العراقى لمواجهة المخطط الصهيونى ( من النيل الى الفرات )بما فى ذلك الدور المصرى الذى ينبغى ان يكون فى العراق وفق مقتضيات الأمن القومى المصرى والعربى والاسلامى  .
 
تاسعا: اتفاقية تجمع مصر وإيران واليمن تهدف الى التعاون لحماية  البحر الأحمر والاستفادة من ثرو اته واقامة مشروع لتصنيع الاسماك فى البحر الأحمر والعربى والخليج.
عاشرا: توقيع اتفاقية مشتركة بين مصر وايران وقادة فلسطين للتوظيف الأمثل للمواقف والامكانيات والقرارات وتوحيد الجهود للتعامل مع القضية وبما يحفظ الحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى ويكبح جماح الصهيونية.
احد عشر: مشاركة ايران فى مشروع استصلاح مليون فدان تكون وقفا لما حرمت عليهم الصدقات وهم السادة الاشراف البالغ تعدادهم 10 ملايين تقريبا فى مصر على ان تتولى القوات المسلحة التعامل نيابة عن الأشراف فى كل ما يخص المشروع واستصلاحه بواستطها .وفى سبيل تحقيق ذلك فإنهم يطلبون موقف مرشد الثورة فى الجمهورية الإسلامية بصفته ولى أمر المسلمين فضلا عن انتمائة الى نفس الجد الذى ينتمى اليه ال 10 ملايين من السادة الأشراف فى مصر المحرمة عليهم الصدقات ولهم حقوق شرعية تتطلب حث جموع المسلمين لإعمال الكتاب والسنة فى أحفاد ال البيت أينما وجدوا.
 
اثناعشر:دعوة مرشد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد على الخامنأى الحسينى الهاشمى لعقد اجتماع موسع للمراجع الدينية العظماء فى قم والنجف وغيرهما لان يلتزم وكلاء مكاتبهم بالتوجه الرسمى الإيرانى بعدم نشر المذهب الشيعى فى مصر مع حفظ كافة حقوق اتباع واحفاد آل البيت فى رد الشبهات والدفاع عن انفسهم فيما ينسب اليهم وكذلك دعوته ودعوة فخامة الرئيس احمد نجاد لزيارة مصر.
وفقكم الله انه ولى المؤمنين
 

اخوكم السيد محمد الدرينى الحسينى
أمين المجلس الأعلى لآل البيت
عضو (إتحاد قوى ثورة مصر)


صادق الموسوي
رئيس اللجنة التحضيرية 
للاتحاد المهدوي

ليست هناك تعليقات: