مساندة عراقية لقضية اختفاء الفتيات المسيحيات بمصر

الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية

اضغط على الصورة

السبت، 14 أغسطس، 2010

رسالة الى الرئيس حسني مبارك من قائد اكبر الاحزاب في العراق- الاستاذ عامر المرشدي

              الى زعيم مصر فخامة الرئيس حسني مبارك المحترم .

اتوجه بكل الاحترام والتقدير والاعتزاز بشعب مصر وقيادته الرائعة بزعامة الاخ حسني مبارك مناشدأ فخامتكم التدخل شخصيأ لرد الاعتبار لرئيس المجلس الاعلى لال البيت في مصر ( السيد محمد الدريني ) . الذي اعتقل من قبل السلطات الامنية المصرية وتلقى خلال فترة سجنه شتى انواع الممارسات اللاانسانية ونحن على ثقة ونجزم ان فخامتكم الذي قاد شعب مصر لعقود عديدة لم يرضى باهانة اي مواطن مصري او عربي على الاراضي المصرية ونؤكد للاخ مبارك ان الدريني يتعرض للمضايقات اليومية من قبل الاجهزة الامنية ونطالب تدخلكم لصالح هذا الرمز من رموز الانسانية والتي يعتز بها شعب العراق ونفتخر بهذا المواطن المصري ( محمد الدريني ) لمواقفه الوطنية والانسانية ولعلمه وجهوده العظيمة لانجاح مشروعه الكبير بلم شمل المسلمين والتقارب بين الاديان .

سيادة الاخ المجاهد مبارك المحترم .. تحية صادقة من اخوتك في ( تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفه ) وهو احد الكيانات السياسية في العراق والذي يمتلك قاعدة جماهيرية قد لاتمتلكها الكثـــير من الاحزاب الموجوده على الساحه السياسية في العراق ونحي جهودك العظيمة طيلة سنوات حكمك لشعب مصر الذي نكن له كل الحب والاحترام والتقديــــــــر .


   عامر المرشدي ..
امين عام تجمع العراق الجديد

القاضي منير حداد يعلن استعداده للدفاع عن السيد الدريني

القاضي منير حداد رئيس هيئة التمييز السابق في المحمكة الجنائية العراقية العليا الذي صادق على قرار اعدام الرئيس السابق صدام حسين
                   يضم صوته لاصوات المطالبين بحقوق السيد محمد الدريني الامين العام لمجلس آل البيت في مصر 


جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية مع السيد صادق الموسوي مدير المكتب السياسي لتجمع العراق الجديد 
ورئيس لجنة المتابعة والتنسيق للاتحاد المهدوي ،
وممثل جمعية السلام العالمية في العراق ،

وقد بارك مشروع اتحاد خدام راية الامام المهدي (ع) وانضمامه للاتحاد المهدوي ، واكد بان هذا المشروع   انساني يخدم الانسانية جمعاء ، ويصب في خدمة الشعب العراقي بصورة خاصة  لنفي الطائفية ويجمع شمل الفرقاء والقضاء على الارهاب.


واكد استعداده  للدفاع عن السيد محمد الدريني في قضيته العادلة والمطالبة بحقه المشروع حسب قرار الامم المتحدة رقم 5 لسنة 2005.

وختم مكالمته بابلاغ التحية والسلام للسيد محمد الدريني .

الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي الأمين العام لتجمع العراق الجديد يجدد تعهده بلدفاع عن السيد الدريني
بعدما نشر اليوم في صحيفة أقباط متحدون عن قضية السيد محمد رمضان الدريني زعيم شيعة مصرألامين العام للمجلس الأعلى لآل البيت
http://1.bp.blogspot.com/_8RB6BpQptiA/TGXrl516aYI/AAAAAAAAAV8/6VodJbu6-VE/s1600/3.jpg
صرح الأمين العام لتجمع العراق الجديد الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي تجدده للدفاع عن السيد الدريني

وأبلغتنا السيدة الحقوقية أزهار القرة غلي رئيسة اللجنة الحقوقية في تجمع العراق الجديد

بان اللجنة بكامل طاقمها على هبة الاستعداد بالوقوف جنبا إلى جنب مع القاضي والمدعي العام السيد جعفر الموسوي للدفاع عن السيد الدريني امام محاكم مصر والمحاكم الدولية.


وقالت أن قضية السيد الدريني من ابسط القضايا التي نواجهها ، حيث ان القضية موثقة عالميا من خلال القرار رقم (5) لعام (2005) والذي صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت عليه مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان.

وأضافت أن القضية موثقة توثيقا نصيا في كتاب أيام الرعب في عاصمة جهنم  للسيد الدريني التي دون فيه الأحداث المروعة التي حدثت له وموثقة بالتاريخ والأسماء والأماكن..


وأعقبت قائلة بعدما نشر في صحيفة الأقباط  نطالب الحكومة والجهات الامنية المصرية بالحفاظ على سلامة موكلنا السيد الدريتي
وتوفير الحماية له
ونطالب نقابة الحقوقيين في مصر من قضاة ومحامين 

بمساندة السيد الدريني والوقوف ضد الانتهاكات التي تتخذها الجهات الأمنية المصرية ضد الأقليات ، والاتصال بصحيفة الاقباظ متحدون لتدوين أسمائكم لتضامنهم مع السيد الدريتي . 

وكذلك الدعوة الى نقابة المحامين العراقيين والنقابات في الوطن العربي كافة .


كماوردنا اتصال هاتفي من
الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد

واكد لنا وقوفه بجانب السيد الدريني .

والجدير بالذكر ان تجمع العراق الجديد من اكبر الأحزاب في العراق التي تظم اكبر التحالفات المنضوية تحت اسم التجمع وله مكاتب وقواعد جماهيرية واسعة في اثنى عشر محافظة في أنحاء العراق ـ وللتجمع جريدة تحت اسم النداء برئاسة الاستاذة الإعلامية سرور خسرو رستم ورئيسة رابطة المرأة الكردية الفيلية في العراق

حيث يظم مقره في بغداد مكاتب
مجلس أهل البيت والصحابة برئاسة الشيخ جاسم عبد صالح الشويلي، ورئيس مجلس شيوخ العراق المركزي الشيخ سالم محمود الطائي,

ومكتب العلماء في عدة تخصصات بقيادة السيدة العالمة الفلكية

الأستاذة ثريا عبد الهادي.

ومكتب جمعية السلام العالمية، وكذلك لديه عدة لجان تشمل
الصحفيون والحقوقيون وتربويون وأطباء    كلها تصب في خدمة جماهير الشعب العراقي .



وقد ابلغنا السيد عامر المرشدي أمين عام تجمع العراق الجديد

انه سيوجه رسالة خاصة إلى فخامة رئيس الجمهورية حسني مبارك

بخصوص قضية السيد محمد الدريني 

وستنشر عبر شبكة العراق الجديد الإخبارية و صحيفة أقباط متحدون وعبر وسائل الاعلام.

             صادق الموسوي

رئيس المكتب السياسي لتجمع العراق الجديد

ورئيس اللجنة التحضيرية للإعداد والتنسيق

 اتحاد خدام راية الإمام المهدي (ع)

وممثل جمعية السلام العالمي - العراق

 14-8-2010

القاضي الذي حكم بالإعدام على "صدام حسين" يتبنى قضية "الدريني"

مسئول المكتب السياسي لـ"تجمع العراق الجديد" لصحيفة "الأقباط متحدون":
 - المستشار "جعفر الموسوي" قد تبنّى قضية السيد "محمد الدريني"، ووقف بجانبه للحصول على كافة التعويضات جراء الأضرار التي لحقت به.
* الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني" لصحيفة "الأقباط متحدون":
- لم أكن أتوقع أن يتبنى قضيتي من حَكم بالإعدام على الرئيس العراقي "صدام حسين"، في جرائم لا تسقط بالتقادم.
- لا أسعى للتعويض، بل لمحاكمة من تاجروا بالدم والدموع والخوف. وكتابي "عاصمة جهنم" يوثّق جرائم التعذيب التي ارتكبتها الحكومة المصرية ضد المُعتقَلين في عهد الرئيس "مبارك".
- استنفذت كافة الوسائل الداخلية للحصول على حقي وإسترداد مظلوميتي وحقوق أسرتي.
- النظام المصري والرئيس "مبارك" سيخسران كثيرًا لو إنني اختفيت من الوجود؛ لأني سبوبة النظام،  وبانتهائي سوف تنتهي السبوبة


كتب: جرجس بشرى- خاص الأقباط متحدون 
أعلن القاضي العراقي "جعفر الموسوي "- عضو الإئتلاف العراقي، والقاضي الذي أصدر حكمًا بالإعدام على الرئيس العراقي السابق "صدام حسين" في جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم- أنه سوف يتبنى قضية الزعيم الشيعي المصري "محمد رمضان الدريني" حتى يحصل على كافة حقوقه، وذلك بموجب القرار الصادر عن الأمم المتحدة بشأن "الدريني"، والذي يحمل رقم (5) لسنة 2005 م، فى الفقرة الثانية منه والمتعلقة بتعويض المتضرر.

"الموسوى" يطالب الأجهزة الأمنية المصرية بتوفير الحماية لـ"الدرينى"
  وطالب المستشار "جعفر الموسوي" بمعاقبة المتسببين في الإنتهاكات التي حدثت لـ"الدريني"، وقال: إنه يجب على  الأجهزة الأمنية المصرية أن توفر الحماية له، وتبتعد عن مثل هذه الإنتهاكات القمعية التي تحدث للأقليات في "مصر".

 هذا وقد طلب المستشار "جعفر الموسوي" من "الدريني" إتخاذ كافة الإجراءات السلمية الرسمية برفع طلب إلى السلطات المصرية لصرف التعويضات عن الإنتهاكات التي حدثت له، وذلك قبل أن يبدأ "الموسوي" في إتخاذ الإجراءات الرسمية لمقاضاة المتسببين في الإنتهاكات التي حدثت للزعيم الشيعي المصري أمام محاكم دولية

عامرالمرشديا

"تجمع العراق الجديد" يعلن مساندته لـ"الدريني"
وفي تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون" أكد "السيد صادق الموسوي"- رئيس لجنة التحضير لإتحاد خدام راية المهدي،
ومسئول المكتب السياسي لـ"تجمع العراق الجديد"- أن المستشار "جعفر الموسوي" قد تبنّى قضية السيد "محمد الدريني" والوقوف بجانبه للحصول على كافة التعويضات جراء الأضرار التي لحقت به. مشيرًا إلى أن "تجمع العراق الجديد" أيضًا أعلن مساندته لــ "الدريني" في قضيته لإستعادة كافة حقوقه المشروعة.

من جانبه أكّد الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني"- الأمين العام للمجلس الأعلى لآل البيت بـ"مصر"- في تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون" إنه لم يكن يتوقع أن يتبنى قضيته مَن حَكم بالإعدام على الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين" في جرائم لا تسقط بالتقادم. مشيرًا إلى أنه يلتقي مع القاضي "جعفر الموسوي" في الجد وهو الإمام "موسى الكاظم".
                                                                                                       الديني" لا يسعى للتعويض
ا
 وألمح "الدريني" إلى أنه لا يسعى للتعويض، بل يسعى لمحاكمة من تاجروا بالدم والدموع والخوف. مؤكدًا على أن كتابه "عاصمة جهنم" يوثِّق جرائم التعذيب التي ارتكبتها الحكومة المصرية ضد المعتقلين في عهد الرئيس "مبارك"، وهي جرائم لا تسقط بالتقادم.

كما وجّه "الدريني" إتهامًا مباشرًا للرئيس "مبارك" بصفته القائد الأعلى للشرطة التي قتلت وعذَّبت وخالفت القانون على المستويين المحلي والدولي في هذا الشأن (على حد قوله). موضحًا أن ما يؤكد صحة الجرائم التي وقعت داخل المعتقلات، والتي وثّقها كتابه "عاصمة جهنم"،  أن الحكومة المصرية لم تنفها.

هل هو استقواء بالخارج؟
 وبسؤال "الدرينى": هل عندما يتبنى قضيته قاضي عراقي مرموق على المستوى العالمي يعتبر ذلك بمثابة إستعداء للحكومة المصرية، وإستقواءًا بالخارج؟ قال "الدريني" لـ"الأقباط متحدون":  "الإستقواء بالخارج صك صاغه النظام في مواجهة الذين يتحدثون عن الإستبداد بالداخل..نعم إستعداء للقتلة ولصوص المال والحريات والأحلام،  كما إنني لم أطلب من المستشار "جعفر الموسوي" تبني قضيتي، ولكنني أشكره على تبنيه القضية، فإن أستنفذتُ كافة الوسائل الداخلية للحصول على حقي واسترداد مظلوميتي وحقوق أسرتي، لقد عُذِّبت واعتصمت أمام مكتب النائب العام، حتى أعمالي الفنية والروائية التي تعالج قضايا وطننا "مصر" ما زالت ممنوعة كــ "الغماية"، فالنظام المصري يتاجر بقضيتي وبإسمي كــ "شيعي"، ويتخذني فزاعة لتخويف الخليج، وليُعظِّم من شعور الوهابية بالخوف من تحول "مصر" إلى ما كانت عليه من قبل "شيعية".

 وقال "الدريني" لـ"الأقباط متحدون": إن النظام المصري والرئيس "مبارك" سيخسران كثيرًا لو إنني اختفيت من الوجود؛ لأن سبوبة النظام سوف تنتهي بإنتهائنا.

كما أصدرت "المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل"، تقريرًا يرصد الإنتهاكات التي تعرض لها الزعيم المصري الشيعي "محمد الدريني"، هذا نصه:

نص تقرير المنظمة المصرية لمناهضة التمييز، والدفاع عن حقوق الطفل
بناء على طلب تقدّم به السيد "محمد رمضان محمد حسين الدرينى"  إلى "المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل"؛ بغية توثيق ما يتعرض له من اضطهاد، بوصفه زعيم شيعة "مصر" كما يقدمه الإعلام والدوائر الحقوقية، ولما كانت المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل معنية بمثل هذه القضايا؛ فقد قبلت توثيق حالته، وخلصت بعد عده جلسات مع الطالب، وبعد تشكيل فريق عمل من المنظمة للتعامل مع الهيئات والجهات الحكومية، وفحص ودراسة المستندات والوثائق الدالة على اضطهاد الطالب.


ولما كان الطالب حاصلاً على القرار رقم (5) لعام (2005) الصادر عن هيئة الأمم المتحدة للإفراج عنه- بعد اعتقال تعسفي تجاوز الـ 15 شهرًا- ولما كان القرار قد وصف موقف وزير الداخلية المصري من حاله الطالب بالإلتفاف حول أحكام القضاء،  وقد نوه التقرير المذكور عن التعذيب والإعتقال التعسفي الذي تعرَّض له "الدرينى"، فقد انتهت المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل إلى الآتي:


أولاً: قدم السيد "محمد رمضان محمد حسين الدرينى" صورة من قرار الأمم المتحدة الصادر لصالحة، والذي يتضمن الإنتهاكات التي تعرّض لها، كما قدم التقارير الحقوقية والإعلامية المتعلقة بهذه الفترة (20/3/2004—2006)، ومن بينها تقرير الخارجية الأمريكية الذي أدان اعتقاله، وما ترتّب على هذا التقرير من إيذاء لحق به أثناء اعتقاله على النحو المنشور بالصحف.


ثانيًا: قدّم الطالب موضوعات منشورة في احدى الصحف الحكومية (روزاليوسف)، متهمًا إياها بتبعيتها لأمانه السياسات بالحزب الوطني (الحاكم)، وأنها تعمَّدت التحريض ضده، وضد طائفته من خلال ادعائها بإعتزامه تأسيس "حزب شيعة مصر"، رغم نفى الطالب كما ذكر. إلا أنه يؤكد أن الحكومة كانت تهدف بالأساس إلى تحقيره بين أبناء وطنه، وتعريض حياته للخطر بنشر أكاذيب تمتد إلى خلق فتنه كما وصفها في طلبه.


ثالثًا: قدّم الطالب صورة من حكم قضائي صادر له منذ عامين، ترفض وزارة الداخلية المصرية تنفيذه، مما ترتّب عليه أضرارًا بالغة بالطالب، والذي يؤكد على عدم تنفيذ أي حكم صادر لصالحه بما فيها الأحكام الخمسة التي أشار إليها تقرير الأمم المتحدة. ويؤكّد الطالب أن عدم تنفيذ الحكم منذ عامين تقريبًا يهدف إلى حصاره المالي، وحرمانه من إجراء عملية له من آثار التعذيب.


رابعًا: قدّم الطالب صوره من خطاب رسمي من الوزارة المعنية بالعمل الأهلي، حيث تفيد استبعاده رسميًا من رئاسة مجلس إدارة (جمعية الحوراء الخيرية)، بناء على طلب احدى الأجهزة الأمنية.


خامسًا: قدّم الطالب صورة من تقرير لجنه التظلمات بوزارة الثقافة، والخاص بأحد أعمال الطالب الفنية، وهو عبارة عن فيلم من أدب المعتقلات...رفضه جهاز الرقابة، بينما جاء رأى وزارة الثقافة بما يؤكد أن الطالب يتعرض حقيقة لتعسف؛ ذلك أن التقرير أورد رأى المجلس الأعلى للثقافة الذي لا يرى مبررًا لرفض الفيلم (الغماية)، ويرى أن أسباب الرفض غير كافية.


سادسًا: قدّم الطالب ما يفيد أحقيته في شركة سياحة، لكن وزارة السياحة تتعنت في إعطاءه حقه، وقد انتقلت المنظمة وتأكد لها أن إيذاء الطالب أمر يكاد يكون ممنهجًا، مما جعلها تقف مع الطالب في المحاكم، مؤيدة ومساندة لحقوقه المشروعة السلمية.


سابعًا: قدّم الطالب ما يفيد تواطؤ قسم الشرطة التابع له (قسم شرطة الزيتون) مع خصومه؛ إنسياقًا لتعليمات جهاز أمن الدولة لطرده من العقار الساكن فيه.


ثامنًا: أكّد الطالب أنه لم يتلق تعويضاته المتعلقة بالإعتقال والتعذيب، وقال: إن الحكومة أوصت أحد البنوك التي تقدّم لها الطالب بطلب قرض لعلاجه من آثار التعذيب، وجاء الرد الحكومي بأن الطالب رهن الإعتقال. وقد نُشر عن ذلك بالصحف، كما أنه اعتصم بمكتب النائب العام أكثر من مرة.


تاسعًا: أكّد (الطالب) على أنه لازال مدرجًا على قوائم الترقب والوصول، وما يترتب على ذلك من انتهاكات أثناء السفر والعودة.


كما تأكد للمنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل، أن السيد "محمد رمضان محمد حسين الدرينى" تعرّض- ولازال يتعرض- لإنتهاكات خطيرة أثرت بلا أدنى شك على وضعه الصحي والنفسي والمعنوي، فضلاً عن أنها وضعته في ظروف معيشية قاسية، وعرّضت حياته للخطر، ومجملها انتهاكات تتعارض مع القانون، والدستور، والعهد الدولي لحقوق الإنسان الذي وقّعت عليه "مصر".


وتطالب "المنظمة المصرية لمناهضة التمييز والدفاع عن حقوق الطفل" بسرعة وقف الإنتهاكات التي يتعرض لها الطالب فورًا،  وإعطاءه حقوقه، وتوفير الحماية له، ومعاقبة المتسببين في ها النوع الذي لا يمكن وصفه بأقل من الإضطهاد.


كما تطالب المنظمة بحفظ كافة حقوق الطالب التي ضمنها القرار رقم (5) لعام (2005)، والذي صدر بناء على جريمة أُرتكبت ويجب تعويض الضحية، كما نصت مواثيق حقوق الإنسان، والأمم المتحدة.


وترى المنظمة أن سلوك الحكومة المصرية تجاه الأقليات الدينية والعرقية وزعاماتهم، أمر يعكس حقيقة ما يتردد عن الإصلاح وإعمال المواطنة. الأمر الذي يتطلب منها العمل الجاد على حل المشكلات.

الجمعة، 13 أغسطس، 2010

نص الرسالة التي وجهها زعيم شيعة مصر السيد الدريني - مؤتمر مكة

المجلس الأعلى لرعاية آل البيت. . مصر
http://egyptianshia.shiaunion.com/
الموقع - http://www.elashraf.com/ الإذاعة المدونه http://egyptiansshia.blogspot.com


رسالة من مصر إلى مؤتمر مكة المكرمه حول الكارثة التى حلت بالمسلمين


حضرات السادة الأفاضل علماء المسلمين المجتمعين في مؤتمر مكة المكرمة بشأن الوضع فى العراق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد ..
لله أيام يقف فيها التاريخ منكس الرأس ومن بين هده الأيام يوم تقتل الإنسانية وتروع وتضطهد وتعدب ليل نهار وسط صمت مطبق على كل هده الجرائم من علماء المسلمين الدين أيد بعضهم أولئك الدين لا يرون سبيلا الى الجنة وجواريها وولدانها وخمرها المعتق إلا بقتل وترويع الآمنين من الأطفال والنساء والشيوخ وبدم بارد يعكس معتقداتهم الدينية التي جلبت على الإسلام ما بات يستهدف أبناءه ويقدم الإسلام على أنه دين السيف والبارود والظهور التي تجلد والأيادي التي تقطع ولحية وجلباب أفغانى وتوزيع الكفر على عباد الله مسلمين وغير مسلمين ووفرت صكا باسم الإسلام يعتمد افكارا غريبة عنه تحط من شأن الآخرين من غير المسلمين وتحرض ضدهم ويأخد منها الأعداء مادة للتحريض والتشكيك في الإسلام مثلما يفعل القس زكريا وغيره من الداعين لمواجهه الإسلام.
وهاهم يطل علينا البعض منهم بإطلالة (تزامنا مع مؤتمركم!!) كباقى إطلالات التكفيريين فى إعلان الدولة الإسلامية بإسم مجلس شورى المجاهدين والتى سرعان ما ستلحق بباقى إعلاناتهم التلفزيونية (نيولوك)التى لاتخلوا من الابتهاج بقتل الكفار حتى ولو كانواأطفالا وخاصة ادا كان كافرا شيعيا لتكتمل منظومة نضالهم ضد الإنسانية بمحتلف أديانها ومداهبها الدينية ومن قبلها السياسية بإسم الإسلام,
إنكم تجتمعون اليوم وسط حالة تحريض ضد أتباع آل البيت ( عليهم السلام ) لم تحدث إلا في الحقب التي قتل فيها آل البيت النبى محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وسبى أهله وحرق خيامهم وترويع وقتل أطفالهم بالسهام المسمومة وشيعتهم وتشريدهم حتى وصل الأمر إلى لعنهم على منابر المسلمين ثمانين عاما وسط حالة تجهيل على النحو القائم اليوم خدمة لأنظمة الطغيان كسابقاتها التى دهبت إلى مزبلة التاريخ., وهي حالة تندر بعواقب وخيمة على وحدة أبناء الأمة والإسلام داته الدي يتعرض الى أشرس حملة في الألفية الميلادية الثالثة وبنفس درجة الشراسة التي تستهدف أتباع آل البيت ليس في العراق فحسب وإنما فى مصر والبحرين والحجاز واليمن التي تنفرد بارتكاب جريمة كبرى ضد الشيعه في صمت وبعيدا عن الإعلام وبتواطؤ الأنظمة التي توظف الأديان والمداهب محليا وعالميا من أجل استمرارها كخادم أمين يوهم أمريكا والغرب بحراستهم الأمينة للأسرة الدولية والتى بلاشك تدفع وستدفع ثمن حمايتها لتلك الأنظمة المتهمة بارتكاب جرائم فى حق الإنسانية وتواجه محاكمات دوليه .
قد يبدو للبعض عدم وجود علاقة بين مؤتمركم وبيننا نحن أبناء وأتباع آل البيت ( عليهم السلام ) في مصر وهدا منافي للحقيقة بالمرة بعدما ثبت للقاصي والداني أن الحالة الشيعية تتأثر تكويناتها بما يحدث لواحدة منها مهما تباعدت جغرافيًا أواختلف مكان تواجدها سواء أكانت في السلطة أوتطحن على يد أنظمة الفساد والاستبداد والتي توظف حالة التحريض ضد إيران أو العراق أو حزب الله لتعممها على الشيعة في العالم فيجتهد من يجتهد للتقرب الى الله بالتنكيل بالشيعة. ولعل قيام خطباء المساجد في مصر ( على سبيل المثال ) بالتحريض ضد الشيعة عقب انتصار حزب الله والطعن فيهم ثم الجانب الإعلامي الرسمي الدي يتهم التيار الصدري ومنظمة بدر بقتل مصريين ثم تشتعل الحرب النفسية عقب ما نشرته الصحيفة الإسرائيلية "هآرتس" والمتعلقة باستغلال اسرائيل للظرف وخلق معركة كبيرة بين السنة والشيعة بحيث يتوارى جوارها الصراع العربي الصهيوني لتبدأ معركة دمويه عبوسه" بديلة" بين ابناء الأمة كثمن لكراسى الطغاة .
إن الأمر جدا خطير وهناك مؤشرات كثيرة تعكس وجود خطة على رأس جدول أعمال فريق عمل مواجهة الشيعة في المنطقة والدي يضم أنظمة الفساد والاستبداد التي تستمد وجودها واستمرارها من قوة اللوبي الصهيوني في الإدارة الأمريكية نظير تنازلات تضر بالأمن القومي العربي الإسلامي وبمستقبل الإسلام نفسه .
إن النشاط الإعلامي المدروس والمتزايد والدي يهدف الى تعظيم التحريض ضد الشيعة ومعتقداتهم في هدا الوقت بالدات لا يعتبر سوى تنفيد لتوجهات صهيونية تستهدف الإسلام الدي يحتاج الى كل أبنائه في الوقت الدي ترتفع فيه درجة الوعي لدى المسلمين السنة بالشيعة ومعتقداتهم ومواقفهم وتاريخهم المفترى عليه وهو ما خلق مناخا طيبا لتدشين واقع جديد بين السنة والشيعة ينطلق من نقاط الاتفاق ويستعيد دلك الخطاب الإسلامي الجاد للرواد الأوائل الدين سعوا بإخلاص للتقريب بين المداهب على طريقة وحدة الأمة الإسلامية ويصوغ عقدا جديدا لأبناء الوطن, ولعل ماتشهده مصر وشكل كابوسا لنظامها هو ما اعلنته الصحافة بشأن التحالف السنى الشيعى المسيحى حيث لم يهدأ النظام إلا عقب محاربته لفكرة وحدة عباد الله فى مواجهة القهر واللصوصية والظلم والقتل والتعديب والانكار, ونفس الأمر نراه حين تنطلق حملات الحقد والتشويه لتنال من كل سعى لعلاقة ايجابية بين السنة والشيعه وهاهو العراق نمودجا بالتيار الصدرى الدى لايزايد عليه احد فى هدا الصدد ونفس الأمر بالنسبة لليمن التى افسدها دات الوجود التكفيرى الطالبانى بايدلوجية 11 سبتمبر. وهو ما تحتاجه الأمة للدفاع عن وجودنا بعدما أصبحنا في مفترق طرق تفرض علينا ما بين أن نكون أو لا نكون .
لقد كشفت صحف مصرية واسعة الانتشار قبل أقل من شهرين عن حملة تستهدف شيعة مصر على خلفية انتصار حزب الله وكما لو كنا نحن الدين قصفنا اسرائيل بالصواريخ أو حتى طبعنا صور حسن نصر الله كما فعل اشقاؤنا أهل السنة فى مصر, ومن قبلها تلقينا ضربة بسبب صعود الشيعة في العراق ولم ولن ننسى حين تم تعليقنا فى سقف معتقل"عاصمة جهنم" ثم يقومون بعمليات الصعق الكهربائى طالبين إعترافا مفاده سعى السيستانى لحكم مصر(!!) أما المحطة النووية الإيرانية فكما لو كنا نحن شيعة مصر من شيدها أو شيعة البحرين أو الحجاز مساهمين قى بنائها أو شيعة اليمن أحضروا اليورانيوم من ثمود إلى قم المقدسة(!!),,وهلم جر حين تنشب مشكلة بين فاسد هنا أو هناك مع ايران او العراق او حزب الله (!!), وهناك تقارير أخرى أكدت وجود مخططات محلية لقمع الشيعة في عدة بلدان وبنفس سلوك تطعيم أطفال الشيعه بالإيدز فى المنطقة الشرقية أو مايحدث فى جزيرة الإضطهاد الشيعى (البحرين), وبالأمس (الأربعاء) تحركت أطقم عسكرية في "صعدة" للتحرش بالشيعة والهاشميين وشيعتهم في اليمن "حركة الحوثي" وهي تحركات جرت العادة على أنها تسبق الهجوم الشامل بالطائرات والدبابات والكيماوي أحيانا لتقتل وتسحل عباد الله فى شوارع صعدة وكما لو كنا فى العصور الوسطى التى لم تشهد العهد الدولى لحقوق الإنسان وباقى المعاهدات التى وقعت عليها تلك الدول وصارت تشكل القانون الدولى لحقوق الإنسان .
إننا نهيب بالسادة العلماء العمل على تجاوز الحصاد المر للفكر التكفيري الدي أوصلنا الى هدا الحد داخل مجتمعاتنا وهدد سلامة وحدتنا الوطنية , واستعدى العالم كله ضد الإسلام (عقب أحداث 11 سبتمبر) لكي لا تمضي العجلة بالسرعة القائمة لتهبط بالجميع في مستنقع لا يعلم إلا الله كيف سنخرج منه جميعا ولا مدى إضراره بالإسلام ولا كيف توظفه أمريكا وإسرائيل لخدمة مشروعهم الكبير في المنطقة لكن المؤكد أن الأمة سوف تعود الى الوراء كثيرا وبما يكرس استضعافها وهوانها والإعتداء عليها ونهب ثرواتها وتهديد سيادتها واستقلالها وتحقيق الحلم الصهيونى من الفرات إلى النيل(!!) .
إننا في هده الأيام الكريمة وفي هدا اليوم العظيم نسأل الله بكل أسمائه التى نعرفها والتى لانعرفها أن يلهمكم الصواب لإنهاء الظلم الواقع على الشيعة ليس في العراق فحسب والعمل على بدء مرحلة من العلاقة الإيجابية بين جناحي الأمة نرى انها تبدأ من التالى:
أولا: إنهاء حالات القتل الجماعي والفردي للعراقيين الشيعة بإسم مقاومة قوات الاحتلال وتجريم دلك من قبل علماء السنة وعشائرهم والتوقيع على ميثاق شرف يلزم الجميع ويضع شروطا تضمن نجاح القصد .
ثانيا : حل لجنة مكافحة الشيعة في المنطقة والتي ترأسها مصر بتمويل سعودي .
ثالثا : الدعوة الى وحدة السنة والشيعة عالميا وإحياء مشروعات التقارب بين المداهب ووقف حملات التسفيه والتحريض الرسمي ضد الشيعة في المنطقة العربية وأهمها مصر واليمن والبحرين والاردن وأرض الحرمين ووقف تحريض الإعلام الرسمي ضد الشيعة وكدلك الإعلام المملوك للأمراء(!).
رابعا : مناشدة الرؤساء والملوك العرب إعطاء توجيهاتهم للوزارات المعنية بالإشراف على المنابر بشكل عام بوقف التحريض ضد الشيعة واتهامهم بالكفر, وتناول نقاط الاتفاق وأولها لا إله إلا الله محمد رسول الله, ووقف كل ما شأنه تحقير غير المسلمين والتحريض ضدهم .
إننا نربأ بكل عالم حر شريف يراعى كتاب الله وسنة نبيه عن المشاركة فى تكريس الوضع الحالى وتهديد حياة العراقيين ووحدة بلادهم, وكدلك الأمن والسلم الإجتماعيين فى بلداننا والأسرة الدولية التى ينعكس عليها نتائج دلك التفكير البغيض وبما يعزز عولمة الإرهاب الملتحف بالإسلام.
ان الدعوة إلى نبد العنف والتطرف ونشر ثقافة التسامح والتعايش السلمى وإعتبار الجميع شركاء فى الإنسانية أمر يجب ان يكون له الأولوية عند علماء المسلمين للحفاظ على الأمن الإجتماعى لبلداننا ,وإحتواء التفريخات المتطرفة المرتقبة والناتجه عن إستمرار الظلم والقمع وإضطهاد الشعوب على يد وكلاء أمريكا والغرب والتى ستساعد فى إحياء وتعظيم تيار العنف عالميا.
وفقكم الله إنه ولى المؤمنين
السيد محمد الدرينى
أمين المجلس الأعلى لرعاية آل البيت

حررت فى 27 رمضان1427 ه الموافق 20أكتوبر2006

شروط التعايش السلمي مع اليهود

صادق الموسوي :في تصريح لجريدة النداء العراقية
http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=4793العراقيون من اصل يهودي لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات كأي فرد عراقي
وإذا أراديو التعايش السلمي معنا فأهلا بهم بشرط :
يردوا الحقوق لأصحابها
واسترداد ارض فلسطين وتعويضهم عن الإضرار التي لحقت بهم وتعويض الشهداء والجرحى منذ عام 1948 ولحد يومنا هذا وكذالك إطلاق سراح السجناء المعتقلين وتعويضهم .
ومن جانبنا نطالب تعويض المهاجرين اليهود العراقيين الذين هاجروا من العراق .


فإذا أصروا على موقفهم المتزمت في اغتصاب حقوق الآخرين والتمسك بأرض فلسطين
 سنقاضيهم أمام المحاكم الدولية
والتصدي للتطرف الصهيوني كما هو التصدي للتطرف الوهابي
ومحاكمة 30 شخصية من شيوخ الوهابية أمام محاكم جنائية دولية في قضايا لا تسقط بالتقادم.




وإذا اصغية حكومة إسرائيل لقول الحق والقبول بشروطنا ستستفاد الكثير :
 ستكسب ثقة الآخرين وتغيير الصورة التي رسموها لدولة إسرائيل ويعم السلام والتعايش السلمي ويحل الأمن والأمان في منطقة الشرق الأوسط والعالم كله.

 ومن جانبنانفتح لهم باب قبلتهم الوحيدة في العراق وتجديد بناء ضريح ومرقد نبي الله ذي الكفل (ع) لان حجهم لا يكون إلا من خلال زيارة النبي ذي الكفل (ع).
ويجنبوا شعبهم الحرب القادمة التي وعد بها الله تعالى في تدمير إسرائيل،
وفي الختام اقول
(ان وعد الله حق ،والله لا يخلف الميعاد) 
وهو الدليل عدم انصياعهم لقول الحق ، والقبول بهذه الشروط .
a_annida@yahoo.com
 نص اللقاء منشور على شكة صوت العراق
http://www.sotaliraq.com/iraq-news.php?id=4796
http://news-aa.blogspot.com

الخميس، 12 أغسطس، 2010

ايام الرعب في عاصمة جهنم للسيد محمد الدريني

نعرض عليكم كتاب
ايام الرعب في عاصمة جهنم
للسيد محمد رمضان محمد حسين الدريني
امين المجلس الأعلي لرعاية ال البيت
يروي قصته حين اعتقل وتعذب في مصر على ايدي الاجهزة الامنية القمعية
----------------
ايام الرعب في عاصمة جهنم

*استجوبوني في مقر امن الدولة  تحت ضرب " الكفوف" والركلات والشتائم وأنا معصوم العينين.
*في حوش معتقل أبو زعبل وضع الضبابط صورة للرئيس مبارك وطلبوا من المعتقلين الطواف حولها.
*ربط البعض بين تفجيرات شرم الشيخ وما تعرض له أبناء سيناء من احتجاز واعتقال كرد فعل من ذويهم علي الجرائم التي ارتكبت في حقهم عقب أحداث طابا في أكتوبر الماضي .
أصحاب هذا الربط استندوا إلي تصريحات أفراد وجماعات ارتكبت أعمال عنف للانتقام من الدولة التي عذبتهم وقهرتهم وهو نفس رأي علماء النفس الذين يؤكدون وجود الرغبة القوية لدي المجني عليهم في الانتقام مستشهدين بالعمليات التي استهدفت السادات وعلاء محي الدين وغيرهم من العمليات الانتقامية .
كان لابد من هذه المقدمة وأنا أصحبكم لقراءة صفحات من كتابي - تحت الطبع (عاصمة جهنم)
والذي اتناول فيه الجرائم الوحشية التي تعرض لها الألآف من الأبرياء شبابا وشيوخا ً ونساء ، واثر ذلك محليا ً وعالميا ً بما يهدد الأمن والسلم الدوليين !! ..ذلك أن 24 عاما ً نتج عنها أعتقال وتعذيب وقتل أكثر من سبعين ألفا من المصريين هرب منهم من هرب .. وانضموا الي التنظيمات العالمية يخططون وينفذون بمهارة عالية عمليات القتل والتدمير .وبقي منهم من بقي داخل أو خارج المعتقلات يتحين معظمهم الفرصة للثأر لكرامته وعرضه .
هناك سؤال وجهته لمئات المعتقلين السياسيين في أهم خمسة معتقلات " النطرون " و " ابو زعبل " و " طرة " و" الوادي الجديد " و " عاصمة جهنم " والسؤال هل سننسي ماحدث لنا ولاهلنا ونعود مواطنين صالحين ؟ّ ! وكانت الأجابات جميعها تحمل إنذارا لكل من يهمهم مستقبل مصر والامن والأستقرار في العالم !! ولذا أطالب في كتابي بسرعة محاكمة المتورطين في القتل والتعذيب وتشكيل لجنة وطنية من غير الحكوميين للتصالح مع الماضي . ومسح دموع هؤلاء المعذبين ومساعدتهم علي تجاوزالحصاد المر لسنوات الظلم والهوان علي النحو الذي سيرد في الحلقات القادمة باذن الله والتي كان مقررا نشرها منذ اسبوعين تقريبا ً . لكن جهاز أمن الدولة قام بتهديدي علي لسان الضابط محمد عبد المنعم والذي اكد لي انه سيتم اعتقالي مرة اخري وسأتعرض لتعذيب اشد مما دفعني الي الرد علي مثل هذه الغطرسة بتقديم بلاغ للنائب العام علي جرائمهم والشروع في اللجوء الي المحاكم الدولية .
بدأت قصتي مع عالم التعذيب والمعتقلات فجر يوم 21/3/2004 عندما داهمت منزلي قوات كبيرة من الأمن المركزي بمصفحات وعلي رأسهم خمسة من ضباط آمن الدولة يرأسهم الضابط محمد عبد المنعم حيث قامو بالأستيلاء علي كل ما وقع تحت ايديهم ولم يتركو لنا سوي الأثاث والملابس بعد ان حطموا الباب ونفس الأمر بالنسبة لمكتبي أيضا ً في جو بوليسي سبق وأن شاهدته في افلام البوليس السياسي قبل الثورة !!
وقبل أن اصحبكم الي مرحلة التحقيق الأولي في لاظوغلي ومنه الي معتقل عاصمة جهنم " تحقيقات " اود أن انوه الي بعض النقاط والتي تتعلق بمرحلة ماقبل اعتقالى باقل من شهر منها قيامىبتقديم بلاغ الى رئيس الوزارء الذى قام بتحويل البلاغ الى وزير الداخلية والذى حوله بدوره الى الشئون الادارية التى حققت بواسطة العميد (اسامة اسماعيل) والمقدم(محمد سابق) واثبتت التحقيقات صحه ماورد فى بلاغنا ومنها قيام نقيب الاشراف ببيع تاشيرات الحج المخصصة لنقابة احفاد النبى !!(صلى الله عليه واله وسلم) . بل ان الشئون الادارية استدعت مدير عام النقابة والذى اضاف اقوالا ًخطيرة تتعلق باحمد كامل ياسين – نقيب الاشراف – ونسيبه احمد عز( الرجل الثانى فى امانة السياسات وعضو المجلس الأعلي لنقابة الأشراف )
ايضا شهد الشهرالسابق على اعتقالى قيامى بنشرجانب كبير من وثائق من داخل الامن السعودى تتعلق بانتهاكات ضد الشيعة ومنها حقن اطفال الشيعة فى الحجاز بالايدز ووثائق اخرى حاولت السعودية الحصول عليها نظير دفع ملايين من الدولارات قامت بعرضها علىّ وسجل جهاز امن الدولة هذا العرضًً ! !
وقبل اعتقالى باسبوع عقدنا مؤتمر العتبات المقدسة (مراقد ال البيت فى مصر ) والذى يهدف الى استجلاب خمسة ملايين سائح لمصر وشاركت فى المؤتمر شخصيات رسمية الى جانب وفود من العراق وسوريا واليمن والاردن وليبيا وشركات سياحة مصرية وهذا المشروع الذى هوجم – من قبل- من جانب السعودية هناك ومن تمثيلهم فى نقابة الاشراف!! وشركات السياحة العملاقة فى مصر والتى حاولت السطو على المشروع لافشالة حينها وقبل اعتقالى استدعانى" الضابط عمرو موسى " (امن الدولة ) واخبرنى انى ساتعرض للاعتقال اذا لم اسحب بلاغى ضد نقيب الاشراف واحمد عز !! واكد نفس الكلام رئيسه الضابط جعفر حسين .
اعود الى ساعة القبض على والذهاب بى الى لاظوغلى حيث تم وضع عصابة على عينى وانتظرت اكثر من عشرة ساعات حتى تم استدعائى للتحقيق وكانت الاسئلة : لماذا تهاجم نقيب الاشراف و"احمد عز" والسعودية ؟! من اين اتيتم بهذه الأحاديث عن آل البيت ؟!
من اين جائت لكم فكرة مشروع العتبات المقدسة ؟! ولماذا ترسلون خطابا مفتوحا لرئيس الجمهورية حول المشروع؟! وماهى اخبار تنظيمكم الشيعى ؟! ولماذا دعوتم الأنبا بسنتي لمؤتمركم ؟؟ ولماذا دعوتم الاحزاب؟!
كان السؤال الاول قد القى علىّ فى هدوء لكن سرعان ماانقلب هذا الهدوء الى صوت عال منهم –ثم لكمات فى انحاء متفرقة من جسمى وعندما جاء السؤال : لماذا الهجوم على نقيب الاشراف واحمد عز والسعودية ، قام الضابط محمد عبد المنعم بتوجيه ضربة شديدة باصبعه فى عينى ولا اراديا قمت بوضع يدي علي عيني محركا العصابة لاكتشف وجود الضابط عمرو موسى وجعفر حسين جالسين امامى (وضع مثلث ) وهما الاثنان كانا يوجهان لى ضربات فى البطن والارجل بينما محمد عبد المنعم الذى ظل واقفا طوال التحقيق كان يوجه ضرباته الىالراس والوجه والظهر والعينين ، ولم يكن يسمح لي بالتحدث اثناء الضرب حتي حضر رئيسهم وطلب منهم أن ينصرفوا ثم راح يتحدث معي قائلا ً : نحن نعلم انكم اسستم المجلس الأعلي لرعاية ال البيت قبل خمس سنوات في مؤتمرات جماهيرية بالصعيد في مواجهة انحرافات نقابة الأشراف ونعلم انكم تمثلون السادة الأشراف لكن يامحمد الأمر أكبر مما تتخيله .. دة أحمد عز بتتعمل له قوانين في البلد . والسعودية دولة صديقة واحنا مش عايزين نعمل فيكم حاجة ..المطلوب منك تساعد المحققين وسوف نفرج عنك هذا المساء !!
انصرف وعاد المحققون وراح محمد عبد المنعم يسألني مرة أخري مالكم ومال عمرو بن العاص ؟ وأيه حكاية تفسير الأمام علي لصوت اجراس الكنائس ؟ ! وتعرفني علاقتكم بمقتدي الصدر والسيستاني ؟! وعلي أي أساس تنشرون أحاديث أل البيت في جريدتكم ( صوت ال البيت ) .
كان محمد عبد المنعم هذه المرة هادئا ولكنه عاد الي عصبيته عندما جاء ذكر الأمام علي ( سلام الله عليه ) وحديث العترة وكان المذكور يسجل أقوالي وظهرت عصبيته أكثر عندما ً راح يكتب : وقد أقر أن الأستاذ علي بن ابي طالب ثم عاد وقال السيد علي بن ابي طالب ثم صرخ وقال لي : بتقولوا عليه ايه يلا ؟ ! فقلت له : الامام علي بن ابي طالب ( عليه السلام ).
بعد ساعات قليلة امروني للأستعداد للذهاب الي مكان آخر ولم أكن اعلم اني ذاهب الي المعسكر الذي يطلق عليه المعتقلون ( عاصمة جهنم ) والذي يتواري جواره ابو غريب وجوانتاناموا خجلا ً من هول مايحدث فيه وفق منهج مدروس واستخدام علم النفس علي درجة عالية وهذا المكان يكفي ان تعلم انه ذات المكان الذي تم تعذيب شيخ كبير فيه وأمروه أن يغني ( ماما زمانها جاية ) فغني الشيخ لكي يفلت من الكهرباء والتعليق الا ان غنائه لم يعجب الضابط المحقق فطلب منه ان يغني الأغنية باللغة العربية أمعانا في الأهانة والاذلال فغني الشيخ : أمي قادمة في الطريق .... أمي أوشكت علي المجيء !! رحلتي في عاصمة جهنم في الحلقة القادمة . سأروي كيف لا ينام المعتقل أكثر من نصف ساعة وقصة الذين نسوا اسمائهم وارقامهم من شدة التعذيب . وأشخاصا ً حاصلين علي " كارت " الحماية من الأمم المتحدة !! وطلب الجلادين من المعتقلين أن يصرخوا : ارحمني يا حسني مبارك !!
وفي حوش معتقل أبو زعبل وضعضابط صورة للرئيس مبارك وطلبوا من المعتقلين الطواف حولها .
نص البلاغ
مجلس ال البيت يوجه تهمة التعذيب والقتل لحسنى مبارك
امين المجلس يروى فى مذكرته للنائب العام كيف يتم تعذيب الشيعة
قدم السيد محمد الدرينى - امين المجلس الاعلى لرعاية ال البيت - بلاغا الى النائب العام وجه فيه الاتهام للرئيس حسنى مبارك ووزير الداخلية يتهمهم فيه بالتعذيب والقتل والاحتجاز والاعتقال.
وكشف الدرينى فى بلاغه عن اسرار كثيرة تتعلق بجرائم النظام فى حق ابنا الشعب المصرى واطياف الحركة الاسلامية عموما
وكان لفيف من المنظمات الحقوقية ورجال الاعلام قد رافقوا الدرينى اثناء تقدمه بالبلاغ الذى سيحقق فيه خلال الايام القادمة
السيد المستشار / ماهــر عبـد الواحـد النائب العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..... وبعد .........
ارفع الي سيادتكم هذا البلاغ آملا أن يلقي طريقة الي التحقيق ومعاقبة المتهمين المتورطين في التعذيب والقتل والأعتقال وترويع المجتمع وتهديد الأمن والسلم الأجتماعيين وتعريض مصر الي مخاطر التدخلات الأجنبية.
انني اتضرع الي الله العلي القدير الا يكون مصير هذا البلاغ نفس مصير البلاغات التي قدمت لسيادتكم لتنقذنا من التعذيب والأحتجاز والأعتقال وعدم أحترام القانون والأستهزاء بالقضاة وللأسف الشديد مرت الشهور والسنون دون ان تحرك تلك الجرائم التي ارتكبت في حقنا أي ساكن رغم انها بموجب قانون العقوبات تلزم اي مواطن بالأبلاغ عنها فور معرفته بها فمابالنا بالنيابة العامة ؟ ومما يؤسف له ان تتدخلً منظمات وهيئات دولية تدين هذه الجرائم وتعمل علي انهاء هذه الكارثة الأنسانية التي حلت بشعب مصر ونأمل الا تكون تلك المحاكم والهيئات الدولية هي الخطوة القادمة لنا لمقاضاة السيد رئيس الجمهورية بصفته أستنادا ً الي الدستور ومسؤلياته تجاه الحفاظ علي سلامة وكرامة المصريين أولا ً وثانيا ً بصفتة رئيس المجلس الأعلي للشرطة التي احتجزت وعذبت واعتقلت وقتلت ولم تنفذ احكام القضاء ضاربة بعرض الحائط الأحكام القضائية الصادرة لصالح المعتقلين الأمر الذي يوجب معاقبة وزير الداخلية بموجب المادة 123 عقوبات المادة 155 من الدستور فضلا ً عن مسؤليته المباشرة عن قضايا التعذيب وغيره .
لقد قدر الله لي أن اتعرف عن قرب عن حجم الجرائم التي ارتكبت في حق ابرياء من هذا الشعب ( شيوخاً وشباباً وأطفالاً ) من خلال رحلتي في عالم المعتقلات والتي بدأت في
حين داهمت قوة كبيرة من مباحث أمن الدولة والأمن المركزي منزلي فجراً وبدون أذن من النيابة وقامت بالاستيلاء علي كل ما وقع تحت أيديها ثم اصطحبوني الي منزلي الآخر حيث حطموا الباب واستولوا علي كل ماوقع تحت أيديهم ايضا ً ونفس الأمر في مكتبي ثم أصطحبوني الي لاظوغلي وهناك تعرضت للضرب الشديد وسحق الكرامة من قبل الضابط محمد عبد المنعم وهو يوجه كلامه لي : مالك ومال نقيب الأشراف وأحمد عز ؟ !!! ، " انت شيعي كافر .. لماذا تهاجم السعودية ؟ ، من اين اتيتم بهذه الأحاديث عن أل البيت ؟ وكم تحصلون من السيستاني ومقتدي الصدر وسوريا والأردن ؟ وايه حكاية تفسير الأمام علي لصوت أجراس الكنائس ولماذا دعوتم الأنبا بسنتي في مؤتمركم؟ .
وقد لعب كل من الرائدين جعفر حسين وعمر موسي دورا ً كبيرا ً كاد ان يودي بحياتي ثم نقلت بعدها الي معسكر للتحقيق يطلق عليه المعتقلون ( عاصمة جهنم ) حيث امضيت أكثر من اربعين يوماً معصوب العينين حافي القدمين مكبل اليدين اتلقي تعذيبا شديدا كبيرا ً بالكهرباء والتعليق وتعذيبا آخر أشد نتيجة سماعي أصوات الأطفال والشيوخ الذين يتم تعذيبهم في عاصمة جهنم .
خرجت من هناك بعد ان وجهت لي تهم إضافية من الفلوكلور الأمني المصري مثل فتح قنوات مع امريكا وتأسيس تنظيم شيعي وقائمة طويلة من الأتهامات .. عدت الي لاظوغلي حيث مكثت هناك عشرين يوما ً وتم ترحيلي الي معتقل وادي النطرون ( 1 ) وبعد ثلاثة أشهر تقريبا ًتم ترحيلي الي معتقل( أبو زعبل) ومنه الي طرة ومنه الي معتقل خاص داخل معتقل الوادي الجديد وذلك عقب تقرير الخارجية الذي أدان اعتقالي .
هناك في المعتقل الخاص(بطن الحوت) داخل معتقل الوادي الجديد لم يسمح لي برؤية الشمس او التريض وفرض علي حظر التجول ومنع التحدث مع المعتقلين وحرماني من الاطلاع علي الصحف او الكتب او سماع الراديو او مشاهدة التليفيزيون و عدم السماح لي بالحلاقة أو الاستحمام ومنع اقتنائي لاوراق واقلام ولايسمح لي من الخروج من الزنزانة إلا خمسة دقائق يومية لدخول دورة المياه ويتم تخصيص حرس خاص ومخبرين ودفتر أحوال خاص ولا يسمح بزيارتي إلا في مكتب أمن الدولة لمدة عشرة دقائق يتكبد من أجلها اهلي ألف وخمسمائة كيلو ذهابا وعودة اضافة الي اهانتهم اثناء الزيارة .
تفاقمت حالتي الصحية وأضربت عن الطعام وقام مأمور المعتقل ( ممدوح زاهر ) ومسؤل أمن الدولة ( خالد خلف الله ) بمنع الماء عني لمدة ثمانية ايام لولا تدخل الدكتور ( محمد مصطفي ) في اليوم الخامس وأعطاني محاليل خشية علي حياتي ثم قيام ضابط أمن الدولة (هشام الشراباصي) بمحاولة قتلي وهو يقول لي اثناء تعذيبي (اصرخ وقل يا بوش..لن يسمعك) لولا تدخل أحد ضباط السجن وآخرين واسعافي من جانب مستشفي السجن .
لقد تعرضت لسلسلة من الانتهاكات الخطيرة وأوجه الأتهام الي الرئيس حسني مبارك واللواء حبيب العادلي ورئيسي جهاز مباحث امن الدولة السابق والحالي واللواء مصطفي رفعت رئيس النشاط الديني بالجهاز بالأضافة الي أسماء الضباط المذكورين أعلاه وآخرين لا أعرفهم_في عاصمة جهنم_ الذين عذبوني .
لقد قضيت خمسة عشر شهرا ً داخل المعتقلات المذكورة لاقيت خلالها شبابا كانوا اطفالا في سن الحادية عشر مثل ياسر يونس وأيمن بدوي وسيد أيوب كما التقيت المئات الذين ليس لهم علاقة من قريب أو من بعيد بالالتزام الديني الا داخل المعتقل أما السواد الأعظم فهم كل تهمتهم هي الانتماء فقط وغالبيتهم حرروا وثائق التوبة لكي يفرج عنهم ولم يحدث . يضاف الي هؤلاء جماعات التصوف ( الفرماويين ) الذين يحرمون قتل الصرصار وقيادات اسلامية تدعو الي اسلام اللاعنف مثل الشيخ متولي أبراهيم متولي.
ان ما حدث لهؤلاء المعتقلين من تعذيب جسدي ونفسي أمر يشيب له الولدان وهو ليس سبة في جبين المصريين بحسب وانما في جبين المجتمع الدولي الذي أغمض عينيه ولم يكترث بتقارير المنظمات المحلية والعالمية التي تناولت التعذيب والقتل وتشريد الأسر وأثر ذلك في عولمة الأرهاب !!.
أصبح المعتقلون يوقنون أن كل شي يسير وفق منهج مدروس في التعذيب والاحتجاز والاعتقال ولم يعد لديهم أمل في القضاء أو النيابة العامة مؤكدين انهم مجرد " سبوبة " يتم تسويقها عالميا ً للتخويف من الأرهاب الملتحف بالأسلام !!ومبررا لاستمرار قانون الطواري البغيض حتي وصل الأمر بالمعتقلين بالاعتقاد بأن ما حدث لاسرهم وزوجاتهم تم التخطيط له حتي أنهم ينسبون للدكتورة فوزية عبد الستار قولها ( اطيلوا حبسهم تبغ نساؤهم ) .!!
اننا بصدد كارثة انسانية تعرض لها شعب مصر وسوف تتكشف حقائق أغرب من الخيال تتعلق بهذه الكارثة والمطبخ الذي أعد لها جنبا ًالي جنب مع نهب أموال مصر واضعاف مكانتها والتآمر علي شعبها مما دفع الكاتبة سكينة فؤاد بأن تصفها بحرب أبادة ضد المصريين ( قضية المسرطنات ) ناهيكم عن سياسات تمخض عنها سبعة ملايين عاطل وملايين العوانس والعزاب وتدني حال الوطن علي كل المستويات التعليمية والأقتصادية والفنية والكروية!! اضافة الي تفتيت الأحزاب وسيطرة ( الهليبة والسماسرة ).
لقد وقف الدكتور محمد السيد سعيد في مواجهة الرئيس مبارك اثناء معرض القاهرة للكتاب يحمله مسؤلية مايحدث ومنها ماتعرض له ابناء سيناء من تعذيب موجها ًالاتهام للرئيس مبارك بصفته المسؤل عن كرامة المصريين الا أن ماكينة الدعاية الظالمة راحت تسوق عشرات الأكاذيب بشأن ابناء سيناء في مقدمتها بيان الخارجية المصرية التي أكدت أن عدد المقبوض عليهم خمسة اشخاص فقط ردا علي تقرير منظمة الهيومان رايتس ووتش.!!.
وانا اشهد انني شاهدت بعيني نحو ثلاثمائة من ابناء سيناء جييء بهم عرايا معصوبي الاعين مرحلين من عاصمة جهنم وقد لاقوا تعذيبا شديدا واستكمل التعذيب حال وصولهم معتقل طرة في حضور المقدم محسن رمضان (أمن الدولة ) واللواء هاني الدغيدي ( مصلحة السجون ) وهذا العدد في سجن واحد فقط .
ان مآساة الذين فقدوا عقولهم داخل المعتقلات من كافة التصنيفات ولم يتحرك أحد لعلاجهم وكذلك حالات الأمراض الأخري وسوء الرعاية الصحية يكشف عن عمق الكارثة التي صنعها الاستبداد والفساد علي النحو الذي سيرد في كتابي ( عاصمة جهنم ) والذي ستنشره أقوي الصحف الأسبوعية المصرية أنتشاراً وتأثيراً علي حلقات
ولذلك أطالب سيادتكم بالآتي :
اولا- التحقيق في تعذيبي واحتجازي واعتقالي ومحاولات قتلي داخل المعتقل والايذاءت التي تعرضت لها اسرتي.
ثانيا- فتح ملف المعتقلين سياسيا والتعذيب الذي تعرضوا له والافراج فورا عن الحاصلين علي احكام قضائية بالافراج عنهم احتراما لسيادة القانون وانقاذا لحياة ومستقبل مئات الالوف من المعتقلين وذويهم وتشكيل لجنة تقصي حقائق في المعتقلات واعادة محاكمة الحاصلين على احكام من المحاكم العسكرية.
ثالثا-احالة كافة الضباط والقيادات المتورطة في القتل والتعذيب الي المحاكمة.
رابعا-تمكيني من الحصول علي كافة الملفات والوثائق واجهزة الكمبيوتر والكتب والاوراق والمحرزات المالية التي استولت عليها جحافل امن الدولة والامن النركزي من منزلي وتشمل:
ا-وثائق واصول خرائط تتعلق بالجبهة الشعبية لاستعادة ام الرشراش المصرية المحتلة(ايلات), وكذلك سجلات الاعضاء الاعضاء وارشيف الاخبار والمقالات واشرطة الفيديو التى سجلت الندوات والمؤتمرات الخاصة بالقضية.
ب-عدد 150 اصل وثيقة صادرة عن جهات الامن السعودي وتتعلق بانتهاكات السعودية لحقوق الانسان.وانتهاك سيادة مصر.
ج- محررات وثائق تدين نقيب الاشراف احمد كامل ياسين ونسيبه احمد عز(الرجل الثاني في امانة السياسات) وكذلك الدكتور احمد عمر هاشم نائب نقيب الاشراف وباقي المتورطين في بيع تاشيرات الحج وبيع انساب السادة الاشراف لأعضاء الحزب الوطني.
د-ملف مشروع العتبات المقدسة ومخاطبات كافة الجهات الرسمية للمجلس الاعلي لرعاية ال البيت وكذلك جمعية الحوراء الخيرية والمشهرة من وزارة الشئون الاجتماعية.
ه-ارشيف صحف"صوت يوليو", وصحف "صوت ال البيت"و"أم الرشراش" وما يقرب من الف كتاب في كافة التخصصات‍
و- اجهزة الكمبيوتر الخاصة بي والخاصة باولادي واوراق شركتنا الخاصة وشهادات ميلاد اطفالي ومحاضرات جامعية ومحررات مالية.
خامسا-وقف المهزلة التي اتعرض لها علي يد اشخاص موجهين من قبل ضباط امن دولة للاستيلاء علي مشروعنا_العتبات المقدسة_ واخرين يتم تحريضهم لكي لا يسلمونا مستحقاتنا المالية بموجب ايصالات امانة وثالثة تطالبنا بدفع فدية خروجي علي طريقة"ابو مصعب الزرقاوي"
سادسا- التحقيق فى واقعة قيام المخابرات السعودية بتقديم رشوة لى (خمسة ملايين دولار) نظير تسليمهم الوثائق التى بحوزتى والا دفعت لقيادات أمنية كبيرة وقيامى بابلاغ جهاز امن الدوله الذى سجل واقعة الترغيب والتهديد بالأسماء واشرف على ذلك العقيد احمد ابو الدهب والرائد محمد ابو العز.
سيادة النائب العام لقد دعا عقلاء مصر الي تشكيل لجنة التصالح مع الماضي والتي اشار اليها الكاتب فهمي هويدي املا في تضميد الجراح وامتصاص غضب الناس ومعاقبة المجرمين كما يحدث في دول نعتبرها اقل مناوهي المغرب مثلا...وكلنا امل في شرفاء مصر ان يجنبوها مخاطر التدخلات الاجنبية ومسح دموع الابرياء ومعاقبة المتهمين حفاظا للعلاقة بين الشرطة والشعب من ناحية والاخري حفاظا علي وطن يعيش داخلنا ويتم انتزاعه منا بعنف.
وفقكم الله...انه ولي المؤمنين
محمد رمضان محمد حسين الدريني
امين المجلس الأعلي لرعاية ال البيت 21/ 3 /2004

الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

خبر عاجل من المستشارالسيد جعفر الموسوي

اتصال هاتفي من  السيد القاضي جعفر الموسوي 
عضو البرلمان العراقي في الائتلاف الوطني 
.


رئيس اللجنة الحقوقية في الاتحاد المهدوي (اتحاد خدام راية الإمام المهدي(ع).
  مساندته ووقوفه

مع السيد محمد رمضان  الدريني، أمين مجلس آل البيت في مصر

والمطالبة بحقه في التعويض عن الأضرار الناجمة لاعتقاله وعلى جريمة ارتكبت  بحقه
حسب القرار رقم (5) لعام (2005)


كما نصت عليه مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان.


وكذلك اتصل السيد جعفر الموسوي هاتفيا بالسيد
رئيس اللجنة التحضيرية للإعداد والتنسيق
للاتحاد المهدوي
السيد صادق  الموسوي
وابلغه بالوقوف بجانب السيد الدريني الأمين العام لمجلس آل البيت في مصر

وعلى الأجهزة الأمنية المصرية تنفيذ القرار رقم 5 بما يخص الفقرة الثانية في مسألة تعويض المتضرر

ونحن نطالب كما طالب تقرير الأمم المتحدة بحفظ كافة حقوق الدرينى التي ضمنها القرار رقم (5) لعام (2005) والذي صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت عليه مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان
ونطالب الأجهزة الأمنية المصرية إعطائه حقوقه وتوفير الحماية له ومعاقبه المتسببين، والعزوف عن مثل هذا الانتهاكات القمعية في حق الأقليات في مصر .

صادق الموسوي
الاربعاء 11-8- 2010
الساعة 10-30

الرد الذي نشر في موقع الاقباط متحدون

 الرد الذي نشر في موقع الاقباط متحدون

أكد الإنجيل بصراحة اسم الإمام القائم عليه السلام فقد استعمل اسم القائم تصريحا لا تلميحا في هذا المقطع: في 15-12 قال الرسول بوليس في رومية:
*(سيكون اصل يسيء والقائم ليسود الأمم ، عليه سيكون رجاء الأمم). 

المسيحية تؤمن بوجود منقذ البشرية وتؤمن بظهور السيد المسيح ، كما ورد في أقوال المعصومين عليهم السلام خروج السيد المسيح قبل القائم ليعمد له طريق الخروج والظهور المبارك كما جاء في كتاب الله المجيد ( وانه علم للساعة) اي السيد المسيح،  وهو يوم ظهوره كما قال تعالى (ذلك يوم الخروج).
وعند ظهور الإمام المهدي يصلي السيد المسيح خلفه وبعد الانتهاء من الصلاة يخطب السيد المسيح أول خطبة للعالم عبر وسائل الإعلام كافة ويعرف العالم بظهور منقذ البشرية وهو طوع امره .
فالكثير من دول العالم الغربية تساند المهدي والمسيح  ويكون موقفهم ايجايا ،في حين إن أكثر المسلمين حتى من الشيعة يكون موقفهم موقفا  سلبيا ،فينزل بهم القصاص . 

ويعين السيد المسيح نائبا وقائدا للجيش وهو الذي يقتل الدجال في بابل . 

وهذا ما ورد في كتبنا المعتبرة بسند من رسول الله وأوصيائه (صلوات الله عليهم ).

هذه اجابة لما ورد في التعليق رقم 12 حرفنة

أنت بعيد عن أهل أسنة والجماعة لان إخواننا أهل السنة يؤمنون بظهور المهدي (ع)
والفرق هو في ولادته حيث ان بعضهم (يقول لم يولد بعد ) والقران يين أدلة اقتران حياة السيد المسيح والولي الصالح (الخضر ) بوجود حياة قائم آلم محمد .
وحتى الديانات اليهودية تؤمن بظهور المنقذ , وأنت لا تؤمن ،..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وجاء في كتاب الله عز وجل عن المهدي وظهوره:

(ويستنبؤنك احق هو؟ قل اي وربي انه لحق وما انتم بمعجزين ...).
ونذكركم بقول امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)
(من مات ولم يعرف امام زمانه ، مات ميته جاهلية..).
وقول صاحب الامر (عج):
(.. من انكرني فليس مني وسبيله سبيل ابن نوح (ع)).
وقوله تعالى عن الانتظار والترقب للظهور على السن الانبياء (ع)المنتظرين:
(وارتقبوا اني معكم رقيب )           ( فانتظروا اني معكم من المنتظرين ).
قول الامام الباقر (ع) للبشارة في المنتظرين :
(طوبى لمحبي قائمنا ، المنتظرين لظهوره في غيبته ، والمطيعين له في ظهوره ).

وليعلم الجميع ان مشروعنا ينشر المحبة والسلام والتآخي والتقارب بين الاديان

لاننا نحمل صفة من صفات الله تعالى تنظر بعين الله لجميع الخلق على انهم عيال الله تعالى ، وان من اعظم العبادات من ادخل السرورعلى عيال الله . وانه سبحانه ينزل الرزق على جميع خلقه حتى على الذين لا يؤمنون بوجوده ، وهذه هي الرحمة الالهية , وكذلك الله حين بعث نبينا محمد (ص) ليس للمسلمين فقط ، بل بعثه رحمة للعالمين .
ونحن لا نريد ان تعاني الشعوب كما عاناه شعب العراق ، ومشروعنا هذا جاء من اجل الجميع وخاصة طوائف العراق كافة
نريد الدفاع عن حقوق الجميع ورفع الحيف والظلم عن جميع العراقيين ، ورجوع المغتربين المبعدين  لوطنهم بعدما ينتشر الأمن والأمان والسلام الحقيقي في العراق وجميع البلدان .
وان مطلبنا بتشيد مزار للسيد المسيح هو حق مشروع للمسيحيين في العراق ـ وهذا الطلب هو فقرة من المطالب لباقي الديانات ورد الحقوق . 

اما ماجاء في فقرة الملتقى الاسلامي المسيحي هو:

الملتقى الإسلامي المسيحي لدعوة الشراكة في الإنسانية

لانطلاق من قاعدة التعامل كما رسمها أمير المؤمنين (ع) ((مفسر صوت ناقوس الكنائس)).. ان لم يكن أخ لك في الدين فهو نظير لك في الخلق .
أ‌- تقديم القواسم المشتركة من واقع نهج آل البيت (عليهم السلام) وبما يهئ الجميع لانتظار الإمام المهدي والسيد المسيح (عليهما السلام) .
ب‌- إقامة مزار رمزي للسيد المسيح (ع) في كربلاء استناداً إلى حقائق تاريخية .
ت‌- تنشيط زيارة مزار تجلي فاطمة الزهراء (عليها السلام) في البرتغال وتقديم المعلومات اللازمة لإزالة اللبس حول القديسة فاطمة (فاتيما) .
ث‌- استخلاص القيم المشتركة صوناً للتعايش السلمي وأحياءا لقيم المحبة والسلام .

فراجعوا ورقة المشروع بكل فقراتها يتبين لكم باننا مدافعين عن حقوق الشيعة والسنة والمسيحيين ومدافعون عن الجميع وخاصة العراقيين الذين عانوا من الحروب والآلام والحرمان ، وجري انهار الدم والموت والدمار الشامل لجميع اطياف الشعب العراقي بما فيهم سنة العراق لأننا نعتبرهم الماء والهواء حيث لا نستطيع العيش من دونهم تحث عراق جديد موحد باتحاد أهله من جميع الديانات والمذاهب .


وفي الختام أتقدم بالتحية لموقع أقباط متحدون

وأقول لهم وللعالم اجمع
انا سيد وابن رسول الله (ص)
اتشرف بان اكون خادما للسيد المسيح (ع)
لانه نائب امامنا المهدي وقائد جيشه عند الظهور

صادق الموسوي

مسؤول المكتب السياسي
لتجمع العراق الجديد
  بسمه تعالى



ابلغنا المكتب الإعلامي للسيد رئيس اللجنة الحقوقية المستشار جعفر الموسوي مساندته ووقوفه

مع السيد محمد رمضان  الدريني، أمين مجلس آل البيت في مصر

والمطالبة بحقه التعويضي حسب القرار رقم (5) لعام (2005)

والذي صدر بناء على جريمة ارتكبت  بحقه

كما نصت عليه مواثيق الأمم المتحدة وحقوق الإنسان.

ويطلب من  السيد محمد الدريني العمل  بالإجراءات الرسمية السلمية،

برفع طلب إلى السلطات المصرية لصرف التعويض

قبل البدا بالإجراءات الرسمية أمام المحاكم الدولية .



والله ولي التوفيق


   

 المكتب الاعلامي
للسيد القاضي جعفر الموسوي
عضو 
 الائتلاف العراقي
بسمه تعالى

ينصب السيد صادق هاشم حسن النده الموسوي ناطقا رسميا باسم اتحاد خدام رية الامام المهدي (ع) 
وله الحق التحدث باسمنا  مع الجهات الرسمية والاعلامية عبر وسائلال اعلام.


                           والله ولي التوفيق انه ولي المؤمنين 


                                           السيد محمد الدريني 
                                             امين مجلس آل البيت - مصر 




السيد صادق الندة الموسوي 
الناطق الرسمي

ضجة إعلامية بـ"العراق" على خلفية ما نُشر بـ"الأقباط متحدون" عن تأسيس مزار للسيد المسيح بـ"كربلاء

- رئيس ديوان الوقف المسيحي والديانات الأخرى بالعراق يرحب بالمشروع.
- المشروع يهدف إلى دعم الشراكة والوحدة الإنسانية، ونبذ كافة أشكال وصور التعصب والتطرف عالميًا، والتفريب بين المتخاصمين من السنة والشيعة، ودعم قضايا الأقباط في "مصر" ومسيحيو "العراق".

كتب: جرجس بشرى – خاص الأقباط متحدون
تلقفت وكالات الأنباء، والقنوات الفضائية، ومعظم وسائل الإعلام العراقية، الخبر الذي نشرته صحيفة "الأقباط متحدون" مؤخرًا عن المشروع المصري العراقي الداعي إلى إنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في مدينة "كربلاء"، ومحاكمة ثلاثين شيخًا من شيوخ الوهابية السعودية أمام محاكم دولية بمزيد من الإهتمام، حيث نقلت صحيفة "الجوار"، و"راديو دجلة"، "وشبكة إعمار العراق الجديد"، و"وكالة أنباء براثا "، و"الوكالة الإخبارية للأنباء"، وفضائية "عشتار"، و"صوت العراق"، و"موقع الرشيد" نبأ المشروع عن صحيفة "الأقباط متحدون"، كما حظي المشروع الذي انفردت صحيفة "الأقباط متحدون" بنشره، بتأييد من شخصيات كبرى، إلا أنه قوبل بمقاومة شديدة ورُفض من قبل بعض أصوات متطرفة.

كما نقلت الوكالة الإخبارية للأنباء عن رئيس ديوان الوقف المسيحي بـ"العراق"، ترحيبه بمشروع "إتحاد خدام راية الإمام المهدي (عليه السلام)، والذي يدعو لإنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في "كربلاء" العراقية، حيث قال "عبدالله النوفلي"- رئيس الديوان إنه يرحّب بأي مبادرة بإمكانها التقريب بين الديانتين، وأنه ليس بمستغرب وجود مثل هذه المبادرات لدى القائمين على الدين الإسلامي.

وكانت صحيفة "الأقباط متحدون" قد نشرت سبقًا صحفيًا على لسان الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني"- الأمين العام للمجلس الأعلى لآل البيت – بإطلاق أول مشروع مصري عراقي يدعو لإنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في "كربلاء"، والذى يهدف في الأساس إلى دعم الشراكة والوحدة الإنسانية، ونبذ كافة أشكال وصور التعصب والتطرف عالميًا، والتفريب بين المتخاصمين من السنة والشيعة، ودعم قضايا الأقباط في "مصر" ومسيحيو "العراق". وكان السيد صادق الموسوي قد ألمح بعد أن قامت صحيفة "الأقباط متحدون" بنشر الخبر إلى إمكانية إنشاء مزار حقيقي وليس رمزي للمسيح في "بغداد" وليس "كربلاء".

تجدر الإشار إلى أن هناك شخصيات كبرى تشارك في تأسيس المشروع، وعلى رأسهم القاضي "جعفر الموسوي"، الذي حكم بالإعدام على الرئيس العراقي السابق "صدام حسين".
لقراءة تفاصيل المشروع الذي انفردت صحيفة الأقباط متحدون" بنشره انقر هنا:

http://copts-united.com/article.php?I=528&A=21244


الاثنين، 9 أغسطس، 2010

اللجنة الحقوقية التابعة لتجمع العراق الجديد مستعدة للدفاع عن حقوق السيد الدريني


خبر عاجل - 9-آب-2010

تلقينا مكالمة هاتفية ورسالة خطية من الأمين العام لتجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة معه الأستاذ المهندس عامر ألمرشدي
وابلغنا بان اللجنة الحقوقية التابعة للتجمع مستعدة للدفاع عن السيد الدريني لاسترداد حقه
التي ضمنها القرار رقم (5) لعام (2005) ـ وبدون أي مقابل
والمطالبة بالتعويض كما نصت عليه مواثيق حقوق الإنسان، والأمم المتحدة.
ورفع الدعوة ضد وزارة الداخلية المصرية واسماء الأشخاص المذكورين الذين قاموا بتعذيب السيد الدريني امام المحاكم الدولية .
وأضاف السيد ألمرشدي نحن رهن إشارة السيد الدريني الرجل الصبور الشجاع والوفي صاحب العقل النير والقلم الصارخ بوجه الباطل
.


                    والله ولي التوفيق وهو ناصر المؤمنين
   المهندس عامر المرشدي 
  أمين عام تجمع العراق الجديد                                                                                                                                                 
                                                                                                                    
                                                                                                                                                                                                                                                                                           

منظمة حقوقية: اضطهاد الدرينى يعكس قمع الأقليات

قرار الامم المتحدة رقم (5) لعام (2005) يطالب تعويض السيد الدريني

الموجز:
- الانتهاكات التى تعرض لها السيد محمد الدرينى الناشط الشيعى، ورئيس المجلس الأعلى لرعاية آل البيت.



القرار رقم (5) لعام (2005) والذى صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت مواثيق حقوق الإنسان، والأمم المتحدة.

 - السيد الدرينى حاصل على قرار من هيئة الأمم المتحدة برقم (5) لعام (2005) يدعو للإفراج عنه بعد اعتقال تعسفى تجاوز الـ15 شهراً، مشيراً إلى أن القرار وجه انتقادات لوزير الداخلية المصرى بدعوى "الالتفاف حول أحكام القضاء"، مشيراً إلى أن التقرير الصادر عن المنظمة يفصل التعذيب والاعتقال التعسفى الذى تعرض له محمد الدرينى.

- تفاصيل تقرير حكم قضائى صدر لصالح الدرينى منذ عامين، وترفض وزارة الداخلية المصرية تنفيذه حتى الآن، "بهدف حصاره مالياً وحرمانه من إجراء عملية جراحية لماداوة آثار التعذيب التى ألمت به أثناء الاعتقال"، كما يتضمن أيضاً تفاصيل استبعاد الدرينى من رئاسة مجلس إدارة "جمعية الحوراء الخيرية" بطلب من وزارة التضامن الاجتماعى، وبناء على طلب أحد الأجهزة الأمنية.


- وطالب تقرير المنظمة بسرعة وقف الانتهاكات التى يتعرض لها الدرينى فوراً وإعطائه حقوقه وتوفير الحماية له ومعاقبه المتسببين فى هذا النوع "الذى لا يمكن وصفه بأقل من الاضطهاد"، كما طالب بحفظ كافة حقوق الدرينى التى ضمنها القرار رقم (5) لعام (2005) والذى صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت مواثيق حقوق الإنسان، والأمم المتحدة.

= وأكد تقرير المنظمة أن "سلوك الحكومة المصرية تجاه الأقليات الدينية والعرقية وزعاماتهم أمر يعكس حقيقة ما يتردد عن الإصلاح وإعمال المواطنة، الأمر الذى يتطلب منها العمل الجاد على حل المشكلات".


التفاصيل


هيئة بالأمم المتحدة تصدر قراراً بالإفراج عن المعتقل الشيعي محمد الدريني... والقرار يدين التفاف وزير الداخلية على أحكام القضاء.

http://eipr.org/en/node/107 


منظمة حقوقية: اضطهاد الدرينى يعكس قمع الأقليات

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=127168


تقرير خاص برصد الانتهاكات التي تعرض لها الزعيم الشيعي / محمد الدرينى

http://egyhr.com

التفاصيل



تقرير المنظمة الذي طلب من الاجهزة الامنية المصرية بوقف الانتهاكات التى يتعرض لها الدرينى فوراً وإعطائه حقوقه وتوفير الحماية له ومعاقبه المتسببين فى هذا النوع "الذى لا يمكن وصفه بأقل من الاضطهاد"،
كما طالب بحفظ كافة حقوق الدرينى التى ضمنها القرار رقم (5) لعام (2005) والذى صدر بناء على جريمة ارتكبت ويجب تعويض الضحية كما نصت مواثيق حقوق الإنسان، والأمم المتحدة.
وترفض وزارة الداخلية المصرية تنفيذه حتى الآن، "بهدف حصاره مالياً وحرمانه من إجراء عملية جراحية لماداوة آثار التعذيب التى ألمت به أثناء الاعتقال".

الأحد، 8 أغسطس، 2010

مشروع "مصري- عراقي" يدعو لإنشاء مزار رمزي للسيد "المسيح" في "كربلاء" -موقع الاقباط متحدون

موقع الاقباط متحدون نشر المشروع بعنوان
مشروع "مصري- عراقي" يدعو لإنشاء مزار رمزي للسيد "المسيح" في "كربلاء"
رابط الموقع
http://www.copts-united.com/article.php?I=528&A=21244
نص المنشور الكامل



** الزعيم الشيعي "محمد الدريني" لصحيفة "الأقباط متحدون":
ـ سيتم دعوة شخصيات دينية وحقوقية مسيحية من مصر للمشاركة في المؤتمرات الخاصة بالمشروع
ـ المشروع حظي بتأييد ودعم من شخصيات كبرى ومرموقة ولفت انتباه العالم
ـ من ضمن ما يهدف إليه المشروع التصدي للتطرف الوهابي، ومحاكمة 30 شخصية من شيوخ الوهابية أمام محاكم جنائية دولية في قضايا لا تسقط بالتقادم
ـ المشروع يهدف في الأساس إلى دعم الشراكة في الإنسانية
ـ المشروع يهدف إلى تجميع الفرقاء المتخاصمين من السنة والشيعة
كتب : جرجس بشرى- خاص الأقباط متحدون
انطلقت مؤخرًا بالعراق نواة أول مشروع "عراقي- مصري" يؤكد على قيم المشاركة والوحدة الإنسانية، ويهدف المشروع -الذي لفت أنظار دول كبرى فور الإعلان عنه- إلى تجميع الفرقاء العراقيين المتخاصمين من كافة الأطياف، والتأكيد على مبدأ الشراكة في الإنسانية عبر دول وشعوب العالم.

وفي تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون" أكد الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني" -الأمين العام لمجلس "آل البيت" بمصر- أن المشروع يضع على عاتقه مساندة الأقباط في مصر ومسيحيو العراق، كما يهدف إلى تجميع الفرقاء من السّنة والشيعة، ويسعى لإرساء مبدأ الشراكة في الإنسانية ونبذ كافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب عالميـًا.

وقال "الدريني" لـ"الأقباط متحدون" إن المشروع الوليد أُطلق عليه (اتحاد خدام راية "الإمام المهدي" عليه السلام)، وأن من ضمن ما يدعو إليه المشروع هو إنشاء مزار رمزي للسيد "المسيح" في "كربلاء"، وملاحقة المتطرفين من شيوخ الوهابية أمام محاكم دولية، وأن من أهم الشخصيات التي ساندت المشروع المستشار "جعفر الموسوي"، الذي حكم بالإعدام على الرئيس العراقي الراحل "صدام حسين"، وكان "الدريني" في زيارته للعراق منذ أيام قليلة قد طرح ورقة عمل المشروع وتتمثل في الآتي:

أولاً: اللجنة الحقوقية لمعالجة الخطر القادم؛ ويرشح لأمانتها السيد المستشار "جعفر الموسوي"، وتتولى الآتي:
1ـ الملاحقة القضائية أمام المحاكم الجنائية الدولية لمجموعة الـــ"30" من شيوخ الوهابية الذين يحملون الجنسية السعودية، والذين جددوا تكفير الشيعة، وحرضوا على كراهيتهم، ويعرّضون حياتهم للخطر في عديد من الدول.

2ـ محاكمة الأنظمة المتورطة في جرائم لا تسقط بالتقادم ضد الشيعة، والذين تتوفر الأدلة الكافية بشأنهم؛ مثل أنظمة صنعاء والرياض.

3ـ المطالبة بأموال العراق المنهوبة والتي استقرت في دول منها الأردن والجمهورية اليمنية، والمطالبة بتسليم العناصر العراقية الموجودة بتلك الدول والمتهمة بالسرقة والقتل.

4ـ مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بتعويضات لمليون أرملة وأربع ملايين طفل فقدوا عائلهم منذ الاحتلال وحتى اليوم، والبالغ عددهم مليون ضحية، وبحد أدنى مائة ألف دولار لكل ضحية، على أن تكون الأولوية لتلك التعويضات.
5ـ اعتماد الأطروحة الحقوقية للشهيد "آية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر" قدس سره؛ (نظرات إسلامية في إعلان حقوق الإنسان) إلى جانب العهد الدولي لحقوق الإنسان.
ثانيـًا: الملتقى العالمي لحقوق السادة الأشراف، ويرشح لسكرتيريتها السيد "نبيل صائب الأعرجي" -حفظه الله- وتتولى الآتي:
1ـ المطالبة بحق السادة الأشراف بالحج بدون جواز سفر أو تأشيرة حج.

2ـ المطالبة بمدينة كبيرة لهم في الأرض الأم، تسع الألاف منهم للتواصل والتعارف، امتثالاً لكتاب الله وسنة نبيه.

3ـ المطالبة بالحقوق الشرعية لمَن حُرمت عليهم الصدقات.

4ـ العمل على حل مشكلات السادة الأشراف أينما وجدوا.

5ـ دعوة سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد "مقتدى الصدر" -حفظه الله- لتزعم التحرك.

ثالثـًا: لجنة الإشراف الجماعي على المقدسات في أرض الحرمين، والتصدي للتطرف الوهابي، ويرشح لسكرتاريتها سماحة الشيخ "عبد الكريم عيسى مدلول" -حفظه الله- وتتولى الآتي:
1ـ التصدي للتطرف الديني الوهابي وإهانته للحجاج الذين ينتمون لمذاهب إسلامية شتى تخالف الوهابية.

2ـ العمل على إعادة المراقد والآثار النبوية الشريفة التي عمدت الوهابية على طمس معالمها.

3- المطالبة بالسماح بزيادة عدد الحجاج سنويـًا، واللجوء لتدويل الإشراف على المقدسات في حالة عدم الاستجابة.

4ـ إحياء رحلات غسل الذنوب لسكان القارة الأفريقية سيرًاً على الأقدام عبر درب الحجاج بمصر.

5ـ دعوة سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد "عمار الحكيم" -حفظه الله- لتزعم التحرك.

رابعـًاً: الملتقى "الشيعي- السّني" للتقريب بين المذاهب، وتفعيل الانتظار المهدوي، ويرشح لرئاسته السيد "صادق حسن النده الموسوي"، والشيخ "جاسم عبد صالح الشويلي"، وتتولى الآتي:
1ـ التقريب بين السّنة والشيعة والانطلاق من نقاط الاتفاق، واتباع المنهج التدريجي لمناقشة النقاط الخلافية.

2ـ تفعيل الكتل المليونية "السّنية والشيعية" بطرح مقررات الحث على بيعة الإمام "المهدي المنتظر"، واحترام معتقدات الجميع في ذلك، ومن ضمن مقترحات المشروع إقامة مزار رمزي للسيد "المسيح" في "كربلاء" بالقرب من مرقد الإمام "الحسين"، استنادًا إلى قراءات تاريخية لمفكرين ينتهجون فكر "آل البيت"، كما أن من بين مقترحات المشروع تشجير مسار "آل البيت" و"العائلة المقدسة".

3ـ دعوة الأزهر الشريف لعقد مؤتمر عالمي حول الإمام "المهدي" من واقع المذاهب السنية للتصدي للمنكرين.

4ـ الحث على تكوين لجان سّنيةـ شيعية في شتى أنحاء العالم؛ لتفعيل الدعوة المهدوية كقاسم مشترك بين السّنة والشيعة صونـًا للانتماء للإسلام.

5ـ دعوة السيد "أحمد عبد الغفور السامرائي" لرئاسة الملتقى.

خامسـًا: الملتقى "الإسلامي- المسيحي" للدعوة إلى الشراكة في الإنسانية، ويُرشح لرئاسته الحاج "فاضل الإنباري"، وتتولى الآتي:
1ـ الإنطلاق من قاعدة التعامل كما رسمها أمير المؤمنين (مفسر صوت ناقوس الكنائس)؛ "إن لم يكن لك أخ في الدين فهو نظير لك في الخلق".

2ـ تقديم القواسم المشتركة من واقع نهج "آل البيت"، وبما يهيئ الجميع لانتظار "الإمام المهدي، والسيد المسيح".

3ـ إقامة مزار رمزي للسيد "المسيح" في كربلاء، استنادًا إلى حقائق تاريخية

4ـ تنشيط زيارة مزار تجلي "فاطمة الزهراء" في البرتغال، وتقديم المعلومات اللازمة لإزالة اللبس حول القديسة "فاطمة- فاتيما".

5ـ استخلاص القيم المشتركة صونـًا للتعايش السلمي وإحياءًا لقيم المحبة والسلام.

سادسـًا: لجنة علوم الطبيعة والفضاء، ويُرشح لها البروفيسور "أسعد حسون"، وتتولى الآتي:
1ـ التنسيق مع "وكالة ناسا الفضائية" حول أبحاثها من واقع علم الجفر لأمير المؤمنين.

2ـ بدء حوار مع "وكالة ناسا الفضائية" وتزويدها بأطروحات من واقع نهج "آل البيت"، ودعوتها لتنويع مصادرها الإسلامية.

3ـ اعتماد أطروحة "فقه الفضاء" للشهيد "آية الله العظمى السيد محمد صادق الصدر"؛ قدس سره.

4ـ تشكيل لجنة علمية للتعامل مع الظواهر المختلفة ذات العلاقة الوثيقة بقائد الإنسانية.

5ـ دعوة العلماء المسلمين والعرب في مراكز الأبحاث العالمية للمشاركة وتزويدهم بالموقف الشرعي.

سابعـًا: لجنة الاتصال بالحكومة العراقية والأمم المتحدة والدول ذات العضوية الدائمة في مجلس الأمن، ويُرشح لها الدكتور "السيد رشيد مجيد صالح"، وتتولى الآتي:
1ـ مطالبة الحكومة العراقية بإضافة صفة إلى الاسم الرسمي للدولة، بحيث يصبح "العراق عاصمة صاحب الزمان".

2ـ التنسيق مع الحكومة العراقية فيما يخص الإشراف على التعويضات من الدول، وما يتطلبه بعض التحركات من موقف رسمي.

3ـ مطالبة الأمم المتحدة بتفعيل قرارها الداعي إلى اقتداء حكام العالم بالإمام "علي" كنموذج للحكم الصالح.

4ـ الاتصال بممثلي الدول ذات العضوية الدائمة في مجلس الأمن وتسليمهم خطاب "يُتفق على صياغته" يحمل المبادئ الأساسية للإسلام، في مواجهة أيدلوجية 11 سبتمبر البغيضة.

5ـ دراسة طلب تحريك ما يُعرف بــ"الإجراء 1503" ضد الدول التي ترعى وتوفر الدعم للحركات الإرهابية الملتحفة بالدين.

ثامنـًا: لجنة إغاثة ضحايا الإرهاب ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، ويرشح لها "آية الله السيد حسين الصدر"، وتتولى الآتي:
1ـ تكوين لجان نوعية للاتصال بالضحايا وتوثيق حالاتهم.

2ـ الدعوة إلى إنشاء صندوق مساعدات عاجلة للحالات الحرجة وذوي الاحتياجات الخاصة.

3ـ المطالبة بامتيازات استثنائية مؤقته للضحايا إلى أن يتم الحصول على التعويض.

4ـ تأسيس وحدات العلاج النفسي لأسر الضحايا تجنبـًا لكارثة مجتمعية مستقبلاً.

5ـ إنشاء مركز "فاطمة الزهراء" لإيواء ما يُعرف بـ"أطفال الشوارع"، وآخر لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

تاسعـًا: لجنة تشجير مسار "آل البيت"، ويُرشح لرئاستها الأستاذ "وسام الحطاب"، وتتولى الآتي:
1ـ العمل على تشجير مسار "آل البيت " حتى الحدود مع أرض الحرمين وإيران وسوريا، في إطار برنامج تشجير المسار في "مصرـ الأردن- سورياـ أرض الحرمين- إيران- اليمن- العراق".

2ـ تأسيس جمعية مكافحة التصحر والحفاظ على البيئة ومعالجة قضايا الأوزون والاحتباس الحراري.

3ـ مقاضاة الدول المتسببة في الإضرار بالبيئة والتربة والإنسان إبان حربهم مع النظام البائد، والمطالبة بالتعويضات العادلة.

4ـ مطالبة منظمات المجتمع الدولي بالتضامن مع شعب العراق لإزالة الألغام وإحداث التنمية الشاملة.

5ـ رفع شعار "مليون فرصة عمل" في مشروعات متنوعة تعتمد على الاستفادة من الموارد الطبيعية المتنوعة في إطار المشروع، وإقامة مهرجان عالمي وثقافي وديني وأدبي.

عاشرًا: لجنة الاتصال بالمرجعية الرشيدة، ويُرشح لها سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد "أحمد الصافي"، وتتولى الآتي:
1ـ الحصول على الدعم المعنوي والمباركة من المراجع العظام في النجف الأشرف.

2ـ عرض نتائج سعي اللجان وتزويدها بإرشادات المرجعية الرشيدة ".

3ـ تكليف المرجعية الرشيدة لعلماء يتصدون لمشروع ما يُعرف بـ"المسيحية الصهيونية"، للنيل من الإسلام وأهله.

4ـ حث أتباع المرجعية داخل وخارج العراق إلى مؤازرة الأهداف الواردة التي تقرها المرجعية الرشيدة.

أحد عشر: لجنة الإعلام والعلاقات العامة والتواصل الجماهيري، ويرشح لها الأستاذ "رسول زيون"، وتتولى الآتي:
1ـ التغطية الإعلامية لنشاط اللجان المذكورة.

2ـ الدعوة للمؤتمرات الصحافية العالمية حسب ما تقتضي لجان التحرك.

3ـ توعية جماهير الأمة بقضايا اللجان وضروراتها والمشاركة فيها.

4ـ التنسيق للقاءات اللجان والملتقيات التخصصية مع ممثليات الدول والأمم المتحدة.

5ـ تحديد أماكن الانعقاد والدعوة لها حسب الحاجة التي يحددها أمين عام اتحاد خدام راية الإمام المهدي، والذي سيتم اختياره في المؤتمر الأول.

إثنا عشر: لجنة التعامل مع الأزمات والتنسيق بين اللجان، ويُرشح لها الفريق الأول السيد "محمد الأعرجي"، وتتولى الآتي:
1ـ إدارة الأزمات الطارئة التي تعوق عمل اللجان.

2ـ إدارة الأزمات الخارجية الناتجة عن تحرك اللجان المتخصصة.

3ـ توفير الدراسات والإحصاءات والمعلومات اللازمة لدعم اللجان.

4ـ التنسيق بين اللجان ودعم التحركات المشتركة.

5ـ الحصول على الخبرات العالمية اللازمة لدعم التحركات.
شارك بآرائك وتعليقاتك ومناقشاتك في جروبنا على الفيس بوك أنقر هنا
أعرف مزيد من الأخبار فور حدوثها واشترك معانا في تويتر أنقر هنا