مساندة عراقية لقضية اختفاء الفتيات المسيحيات بمصر

الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية

اضغط على الصورة

الأربعاء، 18 أغسطس 2010

رسالة للسفير المصري بـ"العراق" من أجل الزعيم الشيعي "محمد الدريني

 18/08/2010

أخبار وتقارير من مراسلينا

* المحامي "ممدوح نخلة" لصحيفة "الأقباط متحدون":
- المركز يُعلن تضامنه مع "الدريني"، ويدين بشدة كافة أشكال الإضطهاد التي تُمارس ضده. 
- "الدريني" يُضطهد على أساس طائفي. 
 * الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني" لصحيفة "الأقباط متحدون":
- الإعلام المصري تكتَّم على خبر تضامن شخصيات عراقية مرموقة معي في قضيتي  لسيطرة وهيمنة الأمن على هذه الصحف.

كتب: جرجس بشرى- خاص الأقباط متحدون 
علمت صحيفة "الأقباط متحدون" من مصادر مُطّلعة، أن سبعة قيادات من تجمع "العراق الجديد"، قد توجهوا الاثنين الماضى إلى مقر السفارة المصرية بـ"العراق"؛ لتسليم رسالة للسفير المصري؛ ليسلمها بدورها للرئيس "محمد حسني مبارك".

مناشدة الرئيس "مبارك" بتوفير الحماية لـ"الدريني"
وقال المصدر: إن الرسالة تناشد الرئيس المصري "محمد حسني مبارك"، بالتدخل بتوفير الحماية للزعيم الشيعي  المصري "محمد الدريني"- الأمين العام للمجلس الأعلى لرعاية آل البيت بـ"مصر"- وصرف التعويضات المستحقة له عن الأضرار التي لحقت به، والحصار  الذي فُرض عليه وعلى أسرته وشركته، وذلك بموجب القرار الذي حصل عليه الزعيم الشيعي "محمد رمضان الدريني"، والصادر عن هيئة الأمم المتحدة، والذي يحمل رقم (5) لعام 2005 م.

وفيما يلي نص الرسالة التي بعث بها بها الأستاذ "عامر المرشدي"- قائد أكبر الأحزاب العراقية- للرئيس المصري "محمد حسني مبارك":

نص الرسالة
أتوجه بكل الإحترام والتقدير والإعتزاز بشعب "مصر" وقيادته الرائعة بزعامة الأخ "حسني مبارك"، مناشدًا فخامتكم التدخل شخصيًا لرد الإعتبار لرئيس المجلس الأعلى لآل البيت بـ"مصر" السيد "محمد الدريني"، والذي اُعتقل من قبل السلطات الأمنية المصرية، وتلقى خلال فترة سجنه شتى أنواع الممارسات اللا إنسانية، ونحن على ثقة ونجزم أن فخامتكم، الذي قاد شعب "مصر" لعقود عديدة، لم يرض بإهانة أي مواطن مصري أو عربي على الأراضي المصرية، ونؤكد  للأخ "مبارك" أن "الدريني" يتعرض للمضايقات اليومية من قبل الأجهزة الأمنية، ونطلب تدخلكم لصالح هذا الرمز من رموز الإنسانية، والتي يعتز بها شعب "العراق"، ونفتخر بهذا المواطن المصري "محمد الدريني"؛ لمواقفه الوطنية والإنسانية؛ ولعلمه وجهوده العظيمة لإنجاح مشروعه الكبير بلم شمل المسلمين، والتقارب بين الأديان.

سيادة الأخ المجاهد "مبارك" المحترم:
تحية صادقة من إخوتك في "تجمع العراق الجديد والقوى المتحالفة"، وهو أحد الكيانات السياسية في "العراق"، والذي يمتلك قاعدة جماهيرية قد لا يمتلكها الكثير من الأحزاب الموجودة على الساحة السياسية في "العراق"، ونحيي جهودك العظيمة طيلة سنوات حكمك لشعب "مصر" الذي نُكن له كل الحب والاحترام والتقدير...
 
وكانت صحيفة "الأقباط متحدون" قد انفردت بنشر خبر تضامن القاضي العراقي "جعفر الموسوي" مع الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني" في قضيته، وهو القاضي الذي أصدر حكمًا بالإعدام على الرئيس العراقي السابق "صدام حسين"، وعقب نشر هذا الخبر تضامن، أعلن القاضي العراقي  "منير حداد"- رئيس هيئة التمييز السابق في المحكمة الجنائية العراقية العليا، والقاضي الذي صادق على قرار إعدام الرئيس السابق "صدام حسين"- عن تضامنه ووقوفه بجانب "الدريني" للحصول على حقوقه.
 
ردود الأفعال فى الداخل المصري
هذا وقد توالت ردود الأفعال داخل "مصر" بعد إعلان القاضيين المذكوريين، وتجمع العراق الجديد مساندتهما لـ"الدريني"، فقد رحّب مركز "الكلمة لحقوق الإنسان" بهذه الخطوة، معلنًا تضامنه مع "الدريني" في محنته وصولاً لحقوقه المشروعة، وقال الناشط الحقوقي والمحامي الدولي "ممدوح نخلة"- رئيس المركز- في تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون": إن  المركز يعلن تضامنه مع "الدريني"، ويدين بشدة كافة أشكال الإضطهاد  التي تُمارس ضده. مؤكدًا أن "الدريني" يُضّطهد على أساس طائفي من قبل الحكومة المصرية.

 وأضاف "نخلة": إن المركز سوف يعقد قريبًا مؤتمرًا صحفيًا  للتضامن مع "الدريني"، وسرد الإضطهاد الواقع عليه.

تكتُّم الإعلام المصرى على خبر تضامن شخصيات عراقية مع "الدرينى" 
ومن جانبه، أكّد الزعيم الشيعي المصري "محمد الدريني" في تصريح خاص لصحيفة "الأقباط متحدون" أن الإعلام  المصري تكتّم على خبر تضامن شخصيات عراقية مرموقة معه؛ لسيطرة وهيمنة الأمن على هذه الصحف. مؤكدًا أن هناك صحف مصرية تحاورت معه بشأن خبر تضامن  القاضي "جعفر الموسوي" مع قضيته إلا إنها تكتمت على الخبر.
    http://www.copts-united.com/article.php?I=538&A=21628

ليست هناك تعليقات: