مساندة عراقية لقضية اختفاء الفتيات المسيحيات بمصر

الاتحاد المهدوي لمنقذ البشرية

اضغط على الصورة

الاثنين، 30 أغسطس 2010

نائب يرحب بفكرة إنشاء مزار للمسيح في كربلاء

13/08/2010 17:34


دهوك13آب/أغسطس(آكانيوز)- اعتبر عضو مسيحي بمجلس النواب العراقي، الجمعة، أن مجرد الحديث عن إنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في كربلاء يعزز الثقة بمستقبل العراق، بغض النظر عن تنفيذ هذا المقترح من عدمه.

وقال خالص ايشوع النائب عن كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري، لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) إن "مجرد الحديث عن هذه الفكرة يمثل تطورا كبيرا في مجمل الفهم العلاقاتي لمكونات الشعب العراقي عموما وبقية الشعوب الأخرى".

وتابع قائلا "هناك فهم خاطئ للطائفية، وان الكثير من الأمور المتعلقة بالتطرف الديني ظهرت في نهاية القرن الماضي وبداية هذا القرن، وهي التي تذكي النعرات الطائفية. وهذا لا يؤدي إلا إلى المزيد من الخراب، وما جرى في العراق مرّ ضمن هذا التيار".

وأضاف ان "مفهوم الكل للكل يجب ان يسود مجمل العلاقات الحالية في العالم وفي العراق بصورة خاصة"، لافتا الى ان "المفاهيم الضيقة والتطرف الديني يجب ان تغادر اذهان الجميع".

ويرى ايشوع ان "مبادرة انشاء مزار رمزي للسيد المسيح في كربلاء، تجعل المسيحيين يشعرون بكمّ الحب الذي يكنه العراقيون للمسيحيين سواء كانوا عربا ام كردا سنة ام شيعة، وان المتطرفين ليسوا الا قلة قليلة جدا".

وقال "الإخوة من المسلمين الشيعة هم أصحاب فضل من خلال هذه المبادرة الجميلة (...) نحن نشكر الشيعة في مصر والمرجعيات الدينية في العراق، سواء أن تم تنفيذ هذا المقترح ام لا، لان هذه الفكرة تمنحنا الشعور بالفرح وتعزز من ثقتنا ببلدنا وبمستقبل العراق".

وكان الزعيم الشيعي المصري محمد الدريني، الأمين العام لمجلس آل البيت، الذي زار العراق مؤخرا، قد اعلن انطلاق مشروع "اتحاد خدام راية الإمام المهدي" والذي يضع على عاتقه مساندة الأقباط في مصر ومسيحيي العراق.

ومن ضمن ما يدعو إليه المشروع هو إنشاء مزار رمزي للسيد المسيح في مدينة كربلاء العراقية.

(آكانيوز) خ خ 13/8/2010

http://www.aknews.com/ar/aknews/3/173443/

ليست هناك تعليقات: